تحميل

اكتب للبحث

ثقافة دراما وسينما

قصة لاجئ سوري.. “الرجل الذي باع ظهره” يصل إلى ترشيحات الأوسكار

مشاركة
قصة لاجئ سوري.. "الرجل الذي باع ظهره" يصل إلى ترشيحات الأوسكار


ثقافة – مهاجرين
ترشح الفيلم التونسي “الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة “كوثر بن هنية” إلى القوائم المختصرة للأفلام المرشحة للأوسكار، اذ حجز مكانة له من بين 15 فيلما اختارتها أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية للمنافسة على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.
المخرجة التونسية قالت عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك”، باللغة الإنجليزية: “نعم فعلناها.. وصلنا للقائمة المختصرة للأوسكار 2021. شكرا لكل من أحب الرجل الذي باع ظهره”.
وأغلق التصويت على القائمة المختصرة للجائزة الموقرة، وينتقل الباقي إلى المرحلة الرسمية الأولى للتصويت، والتي ستجرى في الفترة من 5 إلى 9 مارس، اذ يتم الإعلان عن ترشيحات الأوسكار في 15 مارس، ويقام حفل توزيع الجوائز في دورته الـ93، في 25 أبريل.
كما، يلعب دور البطولة في الفيلم السوري “يحيى مهايني” والفرنسية “ديا ليان” والبلجيكي “كوين دي باو” والإيطالية “مونيكا بيلوتشي”.
ويروي الفيلم التونسي معاناة مهاجر سوري منذ خروجه من بلده إلى لبنان أملا في السفر من هناك إلى أوروبا، اذ تعيش حبيبته، ما دفعه إلى قبول صفقة حولت ظهره إلى لوحة فنية يرسمها أحد أشهر الفنانين المعاصرين، وبالتالي “باع ظهره” حرفيا، ليدرك أن الأمر يتعدى ذلك إلى فقدانه حريته وشخصيته ومعتقداته.
يذكر أن الفيلم شارك في العديد من المهرجانات السينمائية وحصد الكثير من الجوائز الإقليمية والدولية، بينها جوائز في مهرجان البندقية السينمائي، ومهرجان السينما المتوسطية بمدينة باستيا الفرنسية.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *