تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

لتذكيرهم باللاجئين.. أطباء نفسيون يوجهون رسالة مفتوحة إلى الاتحاد الأوروبي

مشاركة
لتذكيرهم باللاجئين.. أطباء نفسيون يوجهون رسالة مفتوحة إلى الاتحاد الأوروبي


هجرة
وجه عالم النفس “أولريش فاغنر” وأكثر من 400 زميل له، رسالة مفتوحة إلى صانعي القرار الأوروبيين، لتذكيرهم بظروف عيش اللاجئين على الحدود الأوروبية.
أخصائي علم النفس الاجتماعي في جامعة “ماربورغ” قال: إنه “من المعيب حقا أن يلتزم الجميع الصمت حول وضعية اللاجئين” لافتاً إلى أنه “من الضرورة رفع مستوى الوعي العام بوضع اللاجئين في أوروبا”.
وطالب علماء النفس السياسيين في أوروبا معاملة اللاجئين في المخيمات على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بطرق أكثر إنسانية، وحل مشكلة المخيمات أسهل من حل مشكلة جائحة كورونا”.
إلى جانب ذلك، اقترح العالم النفسي وزملاؤه معالجة مشكلة المخيمات واللاجئين، معتبرين أنه “بهذه الطريقة سترسل أوروبا إشارة إيجابية إلى العالم، ومن الممكن إرسال إشارة إيجابية في ظل أزمة كورونا”.
وأكد “فاغنر”: أن “الظروف السيئة التي يعيشها اللاجئون، أسوء بكثير مما يتم نشره في التقارير الإعلامية”. مشيراً إلى أن “وسائل الإعلام تحدثت “بشكل محتشم” عن الظروف الكارثية في المخيمات، مشددا أن ” حل مشكلة اللاجئين لا يمكن أن يكون إلى جماعيا”.
كما يرى عالم النفس “فاغنر” أن “المعاملة الحالية للاجئين على الحدود الأوروبية لها آثار سلبية على اللاجئين والأمن والنظام الديمقراطي الأوروبي”. معتبراً أن “سوء المعاملة المستمر” للاجئين يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تقويض “الثقة والقناعات في قيم ووظائف.
ويعيش اللاجئون ظروف سيئة على الحدود الأوروبية ولا سيما في الشتاء اذ تفتقر المخيمات للخدمات الصحية، ناهيك عن جائحة فيروس كورونا المستجد التي تهدد عدد كبيراً منهم.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *