تحميل

اكتب للبحث

أخبار صحة

الدنمارك تنضم للنمسا وتوقف استخدام لقاح “أسترازينيكا”

مشاركة

 أخبار القارة الأوروبية – الدنمارك

أوقفت السلطات الصحية في الدنمارك، استخدام لقاح فيروس كورونا  “AstraZeneca”، بسبب الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة، وذلك بعد تسجيل عدة حالات لـ”جلطات دموية” بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاح.

قرار الحكومة الدنماركية جاء  بعد يوم واحد من إعلان وكالة الأدوية الأوروبية، أن التحقيقات الأولية لم تكشف عن أي صلة بين لقاح شركة AstraZeneca”” المضاد لكورونا ووفاة ممرضة نمساوية تم حقنها به.

وقالت الوكالة في بيان لها: إنه “لا يوجد في الوقت الحاضر ما يشير إلى أن التطعيم كانت له هذه العواقب التي لا تندرج ضمن الآثار الجانبية المذكورة لهذا اللقاح”.

يشار الى أن ممرضة أخرى تم نقلها إلى المستشفى، على إثر انسداد رئوي عانت منه بعد تطعيمها باللقاح، وعلى إثر ذلك، قررت السلطات النمساوية في 7 شباط\ فبراير، تعليق استخدام دفعة من لقاح “أسترازينيكا” كإجراء احترازي.

وأكدت  الهيئة الفيدرالية النمساوية المعنية بالسلامة في قطاع الصحة العامة، أن “ممرضة في الـ49 من عمرها توفيت نتيجة لاضطراب نزفي خطير بعد تطعيمها، أما الممرضة الثانية البالغة من العمر 35 عاما، فقد تلقت التطعيم من الدفعة ذاتها من اللقاح، وأصيبت بالانسداد الرئوي”.

اللقاح البريطاني – السويدي “AstraZeneca”، يواجه أزمة وصفتها المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل”، في حديث أدلت به قبل أسبوعين، بـ “مشكلة تقبل”، في وقت تنتشر عبر القارة الأوروبية حالة من “عدم الثقة” في اللقاح المطور بالتعاون مع جامعة أكسفورد البريطانية “بما يعرض عملية التلقيح في أوروبا للخطر”، بحسب وسائل إعلام أوروبية.

وكان الاتحاد الأوروبي كشف في وقت سابق، أن 28%، فقط من جرعات اللقاح البالغ عددها 7.3 مليون جرعة تم استخدامها، وهو ما يعتبر “ضعف استخدام لمورد غالٍ”.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *