تحميل

اكتب للبحث

أخبار ثقافة

ممثلة فرنسية تتعرى احتجاجا على اجراءات كورونا في المؤسسات الثقافية

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – فرنسا

خلعت الممثلة الفرنسية كورين ماسييرو، كامل لباسها أمام الحضور والجمهور في حفل توزيع “جوائز سيزار” بالعاصمة الفرنسية باريس.

وظهرت كورين ماسييرو وعلى جسدها عبارة “لا ثقافة، لا مستقبل” مكتوبة على بطنها العاري،  مع جملة “أعيدوا لنا الفن، جان”، على ظهرها.

الممثلة الفرنسية صعدت إلى المسرح بزي حمار مغطى بدم مزيف، قبل أن تتجلى في ثوب مبلل بالدماء، ومن ثم خلعت ملابسها تماما، بينما ظهرت مقدمة الحفل، مارينا فوا، في حالة صدمة، فيما صفق الجمهور بالنهاية.

يذكر أن ماسييرو كانت تحتج على رئيس الوزراء، جان كاستكس، وعلى استجابة الحكومة الفرنسية لجائحة كورونا، إذ قالت الممثلة الفرنسية بينما تخلع ملابسها: “لدي زي أخير وبعد ذلك، لا يوجد شيء آخر…هذا الشخص الذي يريد بشرة روجر المتقطع؟”، مضيفة ممازحة الحضور: “لا أعتقد أنه ستتم دعوتي العام المقبل…سوف نرى”.

ويقال إن الاقتباس الخاص بـ”روجر” هو إشارة إلى العنوان “من وضع روجر الأرنب؟” (وهو عنوان فيلم لرسوم متحركة وشخصيات حية)، وإشارة إلى عمال الترفيه المتقطع في البلاد، الذين احتجوا واحتلوا المسارح في الأسابيع الأخيرة في محاولة لمطالبة الحكومة بتحديد موعد لإعادة فتح الفنون.

يشار أنه تم إغلاق المؤسسات الثقافية في البلاد، بما في ذلك المتاحف وأماكن الموسيقى ودور السينما، في أكتوبر الماضي، لمحاولة للسيطرة على حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *