تحميل

اكتب للبحث

تقارير

ألبانيا.. الدولة الأوروبية الأرخص لقضاء إجازة ممتعة

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية- ألبانيا

تبحث الكثير من العائلات في أوروبا عن الدولة التي تكون مناسبة لدخلها، حين تفكر في قضاء فترة إجازة أو القيام بجولة سياحية خلال الصيف،ويعد قرار السياحة في أوروبا من أفضل القرارات التى يمكن اتخاذها من أجل قضاء عطلة والتمتع بأروع المناظر الطبيعية والمناطق السياحية.

من بين هذه الدول التي تؤمن إجازة جميلة وممتعة ورخيصة في آن واحد، دولة ألبانيا الواقعة في منطقة البلقان في جنوب شرق أوروبا.

هذه الدولة تعد واحدة من الدول الجميلة والرخيصة ويمكن للزائر أن يتمتع بأروع الشواطىء والجزر والجبال والوديان الخلابة، إضافة إلى مجموعة من أجمل المعالم السياحية التي تجذب الكثير من السائحين من مختلف انحاء العالم.

مدينة كرويا التاريخية على بعد 32 كم شمال غرب العاصمة الألبانية تيرانا

تكلفة قضاء أسبوع في ألبانيا

بالمقارنة مع الدول المجاورة إلى ألبانيا، ستجدها من أرخص الدول الموجودة في الجوار، حيث يمكن قضاء أسبوع في ألبانيا دون أي تكلفة كبيرة، وعلى سبيل المثال فإن الإقامة في غرفة مزدوجة برفقة طفل داخل فندق أربعة نجوم بحدود 50 يورو يومياً شاملة الإقامة والافطار.

كما أن المدن هناك غير مكلفة، إلا أن أغلى مدينة في البانيا هي العاصمة “تيرانا”، ولكن تبقى ضمن الحدود المتوسطة ولا تتعدى الدول الأوروبية المجاورة، فمثلا عند زيارة إحدى المطاعم الممتازة في “تيرانا” لثلاثة أشخاص لن يكلف الشخص أكثر من 20 يورو.

أي أن الإقامة والمأكل والمشرب برفقة الزوجة وطفل في فندق ممتاز على مدى أسبوع في العاصمة سيكون بحدود 630 يورو، وإذا أضيف أجرة المواصلات ودخول المتاحف ومدن الألعاب لن يزيد المبلغ عن 150 يورو أي قضاء أسبوع كامل مع كافة المصاريف تبقى أقل من 800 يورو لزوجين وطفل.

لكن قد يتراجع المبلغ للنصف أي 400 يورو، في حال اختار الشخص فندق ذو نجمة أو نجمتين، ما يجعل تكلفة الرحلة لأسبوع تكاد تكون مطابقة لمصروف الشخص في أسبوع في البلد الذي يقيم فيه كفرنسا أو السويد مثلاً.

شواطئ ألبانيا

 شعب ودود ويرحب بالزوار

يمتاز الشعب الألباني أنه ودود ومرحب بكل الزوار، وهي من أكثر الأشياء التي تجعل الزائر مُطمئن دائماً أثناء إقامته في هذا البلد، فستجد السلام والترحاب في كل مكان من العاصمة “تيرانا” إلى الريف الألباني، داخل المدن أو حتى وسط الجبال والوديان.

أيضا فإن الشعب الألباني معروف عنه أنه يساعد الزائر، فهناك لا تتردد بطلب المساعدة من أي شخص في حال واجهتك مشكلة، لأنك ستجد على الفور الترحاب وتقديم النصيحة والمساعدة، كما أنه سيساعدك في إرشادك إلى أهم الأماكن التي يمكنك زيارتها هناك.

ومن أهم الأشياء التي تميز هذا البلد ايضاً، الأمان، فهي بلد تكاد تختفي فيها الجريمة والتهديدات الصحية، ما يزيد الراحة في نفسية السائح لهذا البلد.

في العاصمة تيرانا تمتزج المزارات الدينية والثقافية كذلك المناظر الطبيعية الخلابة، حيث تضم العديد من المتاحف والمساجد والكنائس الجميلة، والزائر يجد فيها طابع العمارة والثقافة العثمانية بشكل واضح.

أما أشهر معالم المدينة فهي الساحة أو الميدان المعروف باسم (Skanderbeg) ومرادفها بالعربي” إسكندر بك”، ويمكن للزائر أن يتمتع بأطول رحلة “تل فريك” في منطقة البلقان والتي تستمر لمدة 15 دقيقة وصولاً إلى منتزه وجبل (Dajti )الخلاب، هذا المنتجع الشهير يبعد قرابة نصف ساعة عن العاصمة، وتنتشر فيه المطاعم الجبلية ذات الإطلالة الخلابة والمأكولات الشهية، ويُعد وجهة محببة خاصة للعائلات لقضاء عطلة في أحضان الطبيعة.

الجدير بالذكر أن عدد سكان ألبانيا يبلغ 2.85 مليون نسمة، قرابة ربع السكان يعيشون في العاصمة، ويشكل المسلمون في هذا البلد أكثر من 58 % من مجموع السكان، وتبلغ مساحته نحو 29 ألف كلم مربع، كذلك يعد شهر تموز/ يوليو من أفضل شهور السنة لزيارة ألبانيا، حيث يصل معدل الحرارة 25 درجة مئوية في النهار.

العاصمة تيرانا
الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *