تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

دعوات من قبل مُنكري كورونا للتظاهر غدا في السويد

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية- السويد

دعت مجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي في السويد تضم أشخاصا ينكرون وجود فيروس كورونا، إلى مظاهرات بهدف دفع الناس إلى الشوارع والساحات في العاصمة ستوكهولم ومدينتي مالمو ويوتيبوري يوم غد السبت لانتهاك قانون كورونا والتعليمات الصحية التي فرضتها الحكومة.

وفي تقرير نشره التلفزيون السويدي اليوم الجمعة، ذكر أن “التخطيط للمظاهرات يتم في جميع أنحاء العالم. وتتبناه حركات مختلفة تنظم مجموعات على فيسبوك وانستغرام وتيليغرام”.

ووفقا للتقرير فإن هذه المجموعات تتبنى شعار “الحرية والحقيقة”، وينتقد هؤلاء الدول بشدة، كذلك “ينشرون معلومات مضللة عن الوباء”.

في السياق، كشف راديو السويد الجمعة، عن إطلاق منصة سويدية جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي تتبنى نظرية المؤامرة فيما يخص جائحة كورونا.

وقال المصدر  إن أتباع هذه النظرية ينكرون وجود فيروس كورونا أو تشكيله خطرا على صحة الإنسان، وينشرون شائعات تقول إن دول العالم متواطئة في “اختراع قصة كورونا”.

وكان جهاز الأمن السويدي حذّر في تقريره السنوي أمس الخميس، من أن جائحة كورونا أوجدت نقاط ضعف في المجتمع تستغلها القوى الأجنبية عبر نشر مزيد من المعلومات المضللة.

تقرير جهاز الأمن أشار إلى أن القوى المتطرفة العنيفة استغلت كذلك الجائحة في نشر دعايتها، مشيرا إلى أن “الاستقطاب المتزايد فى المجتمع، والخطاب التقسيمي، يسهمان في نمو البيئات المتطرفة”.

وسبق أن شهدت ستوكهولم مظاهرة في الـ 6 الشهر الجاري ضد القيود وتنكر وجود فيروس كورونا، حيث كانت الساحة خالية تماما، ثم امتلأت بالمتظاهرين في غضون دقائق.

لكن بعد تلك المظاهرة بات منظموها يشعرون بأنهم “محاصرون ومشوهون” من قبل وسائل الإعلام.

ونقل عن رئيسة إحدى المنظمات المشاركة في المظاهرة “مانيكا هيليبيري” قولها للتلفزيون السويدي “لا أفهم كيف تسموننا بأتباع نظريات المؤامرة ونحن نعرض الحقائق فقط”.

يشار إلى أن “تحالف الحرية العالمي” يقف وراء هذه المظاهرات التي تنكر وجود كورونا، وهي منظمة دولية تشكلت حديثا من حوالي 40 شخصا، وباتت تضم مئات الآلاف حاليا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *