تحميل

اكتب للبحث

أخبار تشريعات مجتمع

ألمانيا.. تفاصيل جديدة حول قضية ضرب مُسعف للاجئ سوري

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – المانيا

أثارت قضية ضرب رجل إسعاف الماني للاجئ سوري في المانيا غضبا واسعا في البلاد، لتتدخل السلطات وتفتح تحقيقا في القضية
وكشف فيديو مصور عن قيام رجل إسعاف بضرب لاجئ سوري مقيد على النقالة أثناء إسعافه، فيما يظهر إلى جانب المسف عنصرين من الشرطة، لم يقوما بأي ردة فعل سوى النظر لما يحدث.
من جهته، أنكر محامو رجل الإسعاف التهمة الموجهة لموكلهم، مضيفين أنه تعمد ضرب مسند الرأس في سرير سيارة الإسعاف لإيقاف اللاجئ عن البصاق عليه، ومن المقرر أن يقوم متخصصون من المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية بتقييم محتوى شريط الفيديو الأصلي
وقالت صحيفة “هيسيشه نيدر زيكسيشه ألغيماينه” الألمانية عن متحدث باسم مكتب المدعي العام في كاسل أن السلطات هناك تريد معاينة فيديو الحادث الذي وقع ليلة الثامن من تشرين الثاني الماضي عن كثب، وتحليل الفيديو بالتفصيل فيما يتعلق بتنفيذ الضربة التي تلقاها اللاجئ السوري.
الفيديو المصور للحادثة التقطته كاميرات المراقبة في أحد مراكز إيواء اللاجئين بمدينة كاسل الواقعة في ولاية هيسن الألمانية، وقامت بنشره بعد ذلك صحيفة بيلد الألمانية على صفحتها الإلكترونية
يذكر أن الشرطة الألمانية اعتقلت اللاجئ السوري عمار(32 عاما)، بعد اتصال من إدارة مركز اللاجئين التي طلبت المساعدة للسيطرة على الشاب المخمور، وبعدها هاجم اللاجئ مجموعة من عناصر الشرطة وبصق على المسعف الذي ضربه في الفيديو وفق ما ذكرت صحيفة بيلد.
هذا وأوضحت الصحيفة أنها اطلعت على تقرير طبي، وأظهر التقرير إصابة اللاجئ السوري بكسر مزدوج في عظم الوجنة بعد 12 يوما من الحادث، ما اعتبره محامو دفاع المسعف بأنه “ليس له قيمة إثباتية”.q

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *