تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

احتجاجات في بريطانيا بعد نشر مدرس كاريكاتورا مسيئا للنبي محمد (ص)

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

شهدت مدينة ويست يوركشاير غرب إنكلترا اليوم الخميس، مظاهرة احتجاجية نظمها أبناء الجالية المسلمة في المدينة، وذلك للتنديد بقيام معلم مدرسة بإظهار صورة كاريكاتورية مسيئة عن النبي محمد (ص) أثناء أحد الدروس.

وسائل إعلام بريطانية ذكرت أن معلم التربية الدينية في مدرسة “باتلي جرامر” عرض الصورة أثناء إلقائه للدرس، فيما سارعت المدرسة والمعلم إلى الاعتذار وإيقاف تدريس هذا الجزء من الدورة التدريبية فورا.

ونشرت شرطة يوركشاير عناصرها لضمان بقاء الاحتجاج “سلميا” الذي جرى على باب المدرسة المذكورة. وقال متحدث باسم الشرطة: “نحن على علم بمظاهرة صغيرة في المدرسة، لا تزال مستمرة. ضباط الحي المحليون حاضرون”.

في السياق، أكد مدير المدرسة جاري كيبل أن “المدرسة تعتذر عن استخدام  مصدر غير مناسب على الإطلاق في درس حديث عن الدراسات الدينية”.

 من جانبه زعيم المجتمع المحلي محمد أمين باندورق قال “ما حدث غير مقبول بالمرة، وقد تأكدنا من أنهم على علم بذلك”.

وأضاف :”لقد تم فصل المدرس من العمل. لا يمكنهم عزله فقط، بل عليهم القيام بالإجراءات القانونية الواجبة وطالبنا بتحقيق مستقل”، مشددا بالقول: “سنعمل مع المدرسة على ألا تتكرر مثل هذه الأشياء في المستقبل”.

يذكر أن نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي “محمد” في الحصص المدرسية بدأت من فرنسا العام الماضي، ما تسبب بمقتل المدرس “صامويل باتي” على يد متشدد شيشاني، بعد نشر المدرس الفرنسي صورة مسيئة للنبي (محمد).

ودفعت الحادثة الحكومة الفرنسية لإصدار قوانين مشددة ضد الجالية المسلمة ككل، من مساجد وجمعيات فيما بات يعرف بـ”قانون الانفصالية”، وفق ما يقوله الكثير من زعماء الجاليات المسلمة في أوروبا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *