تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

الأزهر يرد على نشر مدرسة بريطانية رسوماً مسيئة للنبي محمد “ص”

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

رد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، على قيام أحد المدرسين في مدرسة “باتلي جرامر” ببريطانيا عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد “ص”.

مرصد الازهر قال: إن “هذا التصرف فعل مشين وخطاب كراهية واستفزاز غير مبرر لمشاعر ما يقرب من ملياري نسمة من المسلمين حول العالم”. مشدداً على أنه “في ظل ما يشهده العالم من معاناة جراء تأثيرات فيروس كورونا، الذي حصد الآلاف من الأرواح، لا يزال البعض يجدون فرصة للانزواء خلف براثن الحقد، وتيارات الكراهية المتحزبة ورافضين مبدأ قبول الآخر”.

وكانت مدرسة بريطانية قد أوقفت أحد المدرسين، أمس السبت، عن العمل، بسبب عرضه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، داخل فصله.

إلى جانب ذلك، عبَّر المرصد عن عميق أسفه ورفضه التام لتكرار هذه الحوادث التي باتت تجسيدا واضحا لخلل جسيم في تلك المجتمعات، فإنه يدعو المؤسسات المعنية أن تتخذ كامل إجراءاتها لمجابهة تلك الظواهر المسيئة للرموز المقدسة.

وطالب مرصد الأزهر بسن تشريعات جديدة تعاقب المتسببين في تلك الفتن والمؤججين لها بدافع حرية التعبير. مشيرا إلى أنه “من المشين حقا استفزاز مشاعر الآخر تحت ذريعة حرية التعبير عن الرأي”.

يذكر أن المدرسة قدمت اعتذارها دون تحفظ لعرض صورة غير ملائمة خلال حصة للدراسات الدينية، لم يكن من المناسب استخدامها. وذلك بعد الاحتجاجات التي قام بها سكان المنطقة من المسلمين أمام بوابة المدرسة، للتعبير عن غضبهم، مما قام به المدرس.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *