تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء مجتمع

امرأة سورية تؤسس مطعماً يدمج بين الفطائر السورية والهولندية

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – هولندا

نشر موقع “NHnieuws” الهولندي تقريرا مصورا قبل أيام، عن تجربة لاجئة سورية عملت على تأسيس مطعم يدمج بين الفطائر السورية والهولندية التقليدية.

السورية “تاسار إسكرية” التي وصلت إلى هولندا قبل أربع سنوات كلاجئة، كانت قد عملت مدرسة للغة الإنكليزية في مدينة “هورن”، لكن بسبب أزمة فيروس كورونا أصبحت بدون عمل.

تقول في لقائها مع الموقع إنها تأمل من خلال مطعمها أن يستمتع الهولنديين بمذاق الفطائر الهولندية لكن على الطريقة السورية.

وحول إنشاء هذا المطعم، ذكرت أن الفكرة بدأت لان والديها يعانيان من مرض السكري وحاولت إيجاد بديل صحي لهما.

كذلك -تضيف إسكرية- فإن أطفالها يحبون فطيرة بانبكوك ( أحد انواع الفطائر الهولندية) وهي تحتوي على الكثير من السكر لهذا لن تكون صحية لهم وكذلك لوالدي، فكان الخيار هو دمج بين الفطائر الهولندية والسورية لتكون نتيجة رائعة بين المذاقين.

وقالت إنها أرادت مشاركة الناس مهاراتها في الطبخ، معتبرة بأن “الأزمة الوبائية كانت صعبة لكن في نفس الوقت وفرت فرص من خلال الاعتماد على النفس، ولا أريد أن اعتمد على المساعدات الاجتماعية”.

 كما أكدت أن ردود فعل الهولنديين للمذاق كان رائعا وايجابيا، معبرة عن أملها في الاستمرار في عملها ليصل مذاق النكهة السورية للكثير من الهولنديين.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *