تحميل

اكتب للبحث

أخبار ثقافة

الأميرة ديانا تعود إلى شوارع لندن

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

أعلنت مؤسسة التراث الانجلزيزي منح تكريم خاص للأميرة الراحلة ديانا تزامنا مع عيد ميلادها الـ60، حيث سيتم وضع لوحة زرقاء تذكارية خارج الشقة التي كانت تسكن فيها الأميرة ديانا قبل زواجها من ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز.

المؤسسة التي تدير أكثر من 400 منزلا ونصب تذكاري تاريخي أوضحت أنها ستضع اللوحة في ذكرى ميلاد ديانا الـ60، بعد أن رشحها مسؤولين في هيئة حكومية محلية في لندن.

وأعلن تشارلز سبنسر، شقيق الأميرة ديانا، أمس الخميس، أنه سيتم وضع اللوحة التذكارية خارج محكمة كولهيرن، وهي مجموعة من الشقق في كنسينغتون حيث عاشت ديانا مع أصدقائها بين عامي 1979 و1981، وتركت ديانا شقتها بعد خطوبتها للأمير تشارلز.

اللوحات الزرقاء تخلد ذكرى الأماكن في لندن حيث عاش أو عمل أشخاص ذوو أهمية تاريخية، وتضم العاصمة البريطانية أكثر من 950 لوحة تذكارية، لكن الغالبية العظمى منها مخصصة للرجال، وسعى التراث الإنجليزي إلى تصحيح عدم التوازن بين الجنسين في السنوات الأخيرة.

وبينت منظمة التراث الإنجليزي أن الأميرة ديانا هي واحدة من 6 نساء تم تكريمهن بلوحات زرقاء جديدة، ومن بين الآخريات اللاتي كرمن بلوحان زرقاء: مصممة الأزياء البريطانية، جان موير، وعالمة البلورات والناشطة المناهضة للحرب الأيرلندية الجنسية، كاثلين لونسديل، وإلين كرافت التي هربت من العبودية في جورجيا قبل أن تنتقل إلى لندن.

يشار أن الأميرة ديانا في أغسطس/ آب 1997 بحادث سير مع صديقها الملياردير من أصول مصرية، عماد الفايد، في العاصمة الفرنسية باريس، بعد مطاردة مع مصوري “الباباراتزي” داخل أحد الأنفاق.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *