تحميل

اكتب للبحث

أخبار ثقافة

العثور على لوحة فنية في إيطاليا سرقت أيام النازية

مشاركة

 أخبار القارة الأوروبية – إيطاليا

أعلنت الشرطة الإيطالية أمس الخميس، العثور على لوحة تعود للقرن الـ17 للرسام الفرنسي “نيكولا بوسان”، كان النازيون قد سرقوها أبان الحرب العالمية الثانية عام 1944، مؤكدة بأن اللوحة أعيدت إلى أصحابها الإصليين.

اللوحة الزيتية الثمينة كان قد سُرقها جنود ألمان، خلال احتلالهم منطقة بواتييه وسط فرنسا الغربي، من داخل منزل أصحابها القانونيين، وفق بيان الشرطة.

ومنذ العام 1946 بدأ مالكو العمل عمليات البحث عن اللوحة وأدرجت سنة 1947 في “سجل المقتنيات المسروقة في فرنسا” خلال الحرب العالمية الثانية.

لكن التحقيق أعيد العام الماضي، بعدما تقدمت سويسرية في سن 98 عاماً وأميركي في 65 بشكوى، بواسطة محاميهما الإيطالي.

وبحسب بيان الشرطة فإن وحدة من قوات الدرك، متخصصة في حماية التراث الثقافي، تمكنت من تحديد موقع اللوحة التي كان يصعب تعقب تنقلاتها حول أوروبا في العقود التي تلت سرقتها.

وسبق لجامع تحف إيطالي أن اشترى اللوحة في 2017 وأعاد بيعها إلى زميل إيطالي في المهنة عرضها عام 2019 في هولندا. وخلال هذا المعرض، تعرّف خبير فنون هولندي مقيم في إيطاليا إلى اللوحة.

وخلال التحقيق في أصل اللوحة، توصلت الشرطة الإيطالية في نهاية المطاف إلى منزل جامع التحف قرب مدينة بادوفا شمال شرقي إيطاليا.

ويقول بيان الشرطة إنه تمت مصادرة اللوحة، وأعيدت إلى أصحابها القانونيين، ولم يعط البيان أي تفاصيل بشأن تاريخ هذه الإعادة أو مكانها.

 الجدير بالذكر أن الفنان الفرنسي  نيكولا بوسان (1594 – 1665)  الذي عاش في روما فترات طويلة من حياته ومات فيها، يعد من كبار المعلّمين في الرسم الكلاسيكي الفرنسي.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *