تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

“صامويل باتي”.. تطورات جديدة في قضية ذبح المدرس الفرنسي

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – فرنسا

كشفت السلطات الفرنسية اليوم الخميس، أنها عثرت على صورة للمدرس المقتول “صامويل باتي” خلال تفتيش منزل فتاة متهمة بالتخطيط لشن “هجوم إرهابي”.

مكتب المدعي الفرنسي المختص بمكافحة الإرهاب العام قال: أن “السلطات وجدث في بيت فتاة عمرها 18 عاما تعتبر المشتبه به الرئيسي في مؤامرة محتملة لشن هجوم بمدينة بيزييه الجنوبية” لافتاِ إلى أن “الفتاة التي لم يذكر اسمها لم تكن معروفة للأجهزة الأمنية”.

وفي تشرين الأول 2020، أقدم لاجئ شيشاني في مدينة كونفلان سانت أونورين، على قتل وقطع عنق معلم التاريخ والجغرافيا والتربية المدنية صامويل باتي، والذي كان قد عرض على تلامذته صورًا كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد في درس على حرية التعبير.

إلى جانب ذلك، أكد المدعون فو وقت سابق، أن “السلطات قبضت على 5 نساء في بيزييه، وبدأت تحقيقاً أولياً في بمؤامرة احتملة”.

بدوره، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية “غابرييل أتال” أنه “ليس لديه معلومات في هذه المرحلة عن هدف المؤامرة المحتملة”.
مجلة “لو بوان” كانت ذكرت في وقت سابق أن القبض على النساء مرتبط بمؤامرة مزعومة لتنفيذ هجوم في مدينة مونبلييه الجنوبية، مشيرة إلى أن “المحققين يركزون في مستهل عملهم على واحدة من النساء الخمس، اللواتي شملن أخواتها ووالدتها”.

وكانت الشرطة الفرنسية قد تمكنت من قتل الجاني الذي يبلغ من العمر 18 عامًا، أثناء عملية القبض عليه بعد ذبح المدرس، وأوقفت 9 أشخاص على علاقة بالحاد

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *