تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء

إسبانيا تحقق مع مسؤولين عن مقتل مهاجرين

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – اسبانيا

أوقفت الشرطة الإسبانية 4 رجال على ذمة التحقيق، بسبب مسؤوليتهم عن مقتل عدد من المهاجرين.

الشرطة قالت في بيان لها: إن “الرجال الـ4 مسؤولين عن تنظيم رحلة لزورقي مهاجرين إلى جزر الكناري و لانزاروت في 16 آذار و2 نيسان على التوالي”

وأضاف البيان، أن “المحكمة أمرت بتوقيفهم لاستكمال التحقيق معهم بتهمة “تفضيل الهجرة غير الشرعية”، كما يجرى التحقيق مع ثلاثة منهم بتهمة القتل”.

في التفاصيل، غادر 62 مهاجرا وطالب لجوء في الزورق الأول من ساحل مدينة الداخلة الواقعة في الصحراء الغربية، وقضوا 5 أيام مع القليل من الطعام أو الماء، في محاولة للوصول إلى جزر الكناري، وعندما عثر عليهم عناصر الإنقاذ الإسبان، كان بقي 53 شخصا فقط على متن الزورق، ومن بينهم 10 قصر.

هذا ولم يكن لدى أي منهم سترات نجاة، وعانى كثيرون انخفاضا حادا في درجة حرارة الجسم بما تطلب العلاج في المستشفى، وفق الشرطة الإسبانية.

وكان من بين المهاجرين فتاة عمرها عامان من مالي توفيت بعد أيام قليلة. واحتل إنقاذها الدراماتيكي وموتها لاحقا عناوين الصحف في إسبانيا.

وأفاد ناجون في وقت لاحق بأن 9 أشخاص لقوا مصرعهم أثناء عبور المحيط الأطلسي، وبينهم طفل صغير، وقد ألقيت جثثهم في المحيط، وفقا للناجين الذين استجوبتهم الشرطة.

أما الزورق الثاني، الذي وصل إلى جزيرة لانزاروت يقل 32 شخصا، بينهم 5 قصر، وقالت الشرطة إن الجميع وصلوا بصحة جيدة.

يذكر أنه وخلال العام الماضي، وصل 23 ألف شخص إلى الأرخبيل عن طريق الزوارق، وتوفى أو فقد 850 آخرين على طول الطريق، وفقا لمشروع المهاجرين المفقودين التابع لمنظمة الهجرة التابعة للأمم المتحدة.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *