تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

من أصول مصرية.. النمسا توقف مشتبهاً جديداً على صلة بـ”هجوم فيينا”

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – النمسا

أوقف السلطات الأمنية، رجلا على علاقة بـ”هجوم فيينا” الذي قتل فيه أربعة أشخاص، ونفّذه مناصر لتنظيم “داعش” وسط العاصمة النمساوية.

وسائل إعلام نمساوية أكدت أن “الموقوف مواطن نمساوي من أصل مصري يبلغ من العمر 21 عاما، اعتقل الجمعة في منزل والديه في ضواحي فيينا”.

ويعتقد المحققون أن المشتبه به تعاون مع منفذ الهجوم “كويتيم فيزولاي” الذي قتلته الشرطة بعد الحادثة، أو كان على علم بعمليات الإعداد، بحسب متحدثة باسم النيابة العامة.

بدورها، أشارت النيابة النمساوية إلى أن “أكثر من عشرة مشتبه بهم آخرين اعتقلوا بعد الهجوم ما زالوا رهن الاحتجاز لكن لم توجه إليهم تهم بعد”.

والمهاجم النمساوي الذي يبلغ  من العمر 20 عاما ينحدر من مقدونيا الشمالية، وقد حُكم بالسجن في أبريل/ نيسان 2019 لمحاولته الانضمام إلى إرهابيين في سوريا، وأطلق سراحه قبل انتهاء عقوبته مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2019.

يذكر أن المهاجم “كويتيم فيزولاي” حاول في يوليو/ تموز الحصول على ذخائر من سلوفاكيا، ولم تتخذ الاستخبارات النمساوية أي إجراءات ملموسة بحقه، رغم ابلاغ استخبارات البلد المجاور نظيرتها النمساوية.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *