تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

بتهمة القتل بدافع “معاداة المثليين”.. بدء محاكمة سوري في “دريسدن” الألمانية

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية- ألمانيا

بدأت اليوم الأثنين في مدينة دريسدن الألمانية، محاكمة سوري يشتبه بأنه العام الماضي، شخصا بسبب ميوله المثلية.

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، فإن الشاب السوري الذي يدعى” عبد الله.أ” متهم بارتكاب “القتل العمد والشروع في القتل وإلحاق الضرر الجسدي الخطير”.

ونقلت المصادر عن المدعي العام “ماركو ماير” قوله بعد قراءة لائحة الاتهام في المحكمة، عن فعل “بدوافع قذرة نفذ بطريقة غادرة” ضد أشخاص اعتبرهم “كفارا ولأنه اعتقد أنه تعرف عليهم كمثليين وأراد معاقبتهم بالموت”.

في المقابل، ذكر محامي المتهم من جهته إلى أن موكله “لن يعلق على القضية”.

وكان المتهم البالغ 21 عاما قام في مساء الرابع  تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بطعن شخصين مثليي الجنس يبلغان من العمر 53 و55 عاما وسط مدينة دريسدن.

وتوفي أحدهما وهو سائح ألماني من مدينة كولونيا بعد فترة وجيزة من إصابته في المستشفى، بينما نجا الآخر الذي أصيب بجروح خطيرة.

وبعد نحو أسبوعين من الهجوم تم اعتقال المتهم ووضع قيد الحبس الاحتياطي منذ ذلك الحين.

وكانت مجلة “دير شبيغل” قد ذكرت في وقت سابق، أن المشتبه به معروف منذ سنوات لدى السلطات الألمانية بأنه “متشدد”، مؤكدة أنه سبق أن صدر حكم ضده بالسجن عامين بتهمة “التحريض على ارتكاب جريمة ضد الدولة وتجنيد أعضاء لتنظيم داعش”.

وأشارت “دير شبيغل” إلى أن الشاب المعتقل وصل ألمانيا في عام 2015 ورفضت الحكومة الألمانية سابقا منحه صفة لاجئ.

كما سبق أن قالت صحيفة “بيلد” إن المحققين اكتشفوا الحمض النووي للشاب على السكين الذي تم العثور عليه على مقربة من موقع الجريمة، مضيفة أن الموقوف كان معروفا للسلطات سابقا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *