تحميل

اكتب للبحث

أخبار تشريعات لجوء مجتمع

خططت لقتل المسلمين.. ألمانيا تحاكم جماعة “غروبه إس” اليمينية المتطرفة

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – ألمانيا

أعلن الادعاء العام الألماني، عن لائحة اتهام لجماعة يمينية متطرفة جاء فيها أن أعضاءها أرادوا قتل مسلمين وإثارة حرب أهلية.

وبدأت أمس الثلاثاء في مدينة شتوتغارت الألمانية محاكمة 11 عضوا، حيث وجه الادعاء تهماً خطيرة لجماعة “غروبه إس” اليمينية المتطرفة التي تتبنى اتجاها نازيا معاديا للأجانب، وصل حد التخطيط لحيازة أسلحة والهجوم على مساجد.

في السياق، قال الإدعاء العام إن المجموعة وجميعها ألمان، خططت لشن هجمات على مهاجرين ومسلمين وسياسيين بهدف إشعال فتيل “حرب أهلية”.

وأضاف الادعاء، يتشارك المتهمون في تبني موقف نازي معادي للأجانب، وكذلك  في كراهيتهم، خاصة للمسلمين واليهود. وأضاف الادعاء أن المتهمين يصفون من يكرهونهم دائما بـ “فضلات البشر” و”الصراصير”.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على المتهمين الـ11 في شباط الماضي، ويوجد شخص آخر قيد المحاكمة، وهو ضابط شرطة سابق متهم بتقديم دعم مادي للمجموعة.

وعانت ألمانيا من هجمات اليمين المتطرف، ومن أكبرها خلال السنوات الأخيرة، هجوم مدينة هاناو، واغتيال سياسي ألماني مرحب باللاجئين.

يشار إلى أن موقع “بي بي سي” أحصى في تقرير هجمات اليمين المتطرف في ألمانيا وهي:

فبراير/شباط 2020: قتل مسلح عنصري تسعة أشخاص من أصول مهاجرة في مدينة هاناو. وعثرت الشرطة في وقت لاحق على المسلح ووالدته قتلى بالرصاص في شقته.

أكتوبر/تشرين الأول 2019: حاول مسلح يميني متطرف اقتحام كنيس يهودي في مدينة هاله الشرقية في يوم الغفران اليهودي. وبعد إطلاق النار على الباب الأمامي المغلق قتل امرأة من المارة ورجل في محل للكباب. وحُكم على المهاجم فيما بعد بالسجن المؤبد.

يونيو/حزيران 2019: قتل السياسي المؤيد للمهاجرين والتر لوبكي بالرصاص في رأسه من مسافة قريبة في حديقته، في أول اغتيال سياسي يميني متطرف في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية. المسلح، الذي صور الهجوم، مسجون مدى الحياة.

سبتمبر/أيلول 2018: اعتقال ستة مشتبه بهم بعد مهاجمتهم وإصابة مقيمين أجانب في مدينة كيمنتس بشرق البلاد. ويقول ممثلو الادعاء إن الرجال، الذين أسسوا جماعة يمينية متطرفة اسمها ريفولوشن كيمنتس، كانوا يخططون لهجمات مميتة على أجانب وسياسيين ومسؤولين كبار.

يوليو/ تموز 2018: سجنت امرأة تدعى بيته زشابي مدى الحياة لارتكاب 10 جرائم قتل بدوافع عنصرية موزعة على سبع سنوات. وشكلت هي واثنان آخران من النازيين الجدد خلية إرهابية تسمى الحركة الاشتراكية الوطنية السرية.

يوليو/ تموز 2016: قتل شاب يبلغ من العمر 18 عامًا بالرصاص تسعة أشخاص في مركز تجاري في ميونيخ قبل أن ينتحر. وصنفت السلطات البافارية الهجوم لاحقًا على أنه “ذو دوافع سياسية”، قائلة إن المراهق كان لديه “آراء يمينية متطرفة وعنصرية

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *