تحميل

اكتب للبحث

أخبار صحة

6 فوائد صحية للصيام أكدها العلم .. تعرف عليها

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – صحة

الكثير من الدراسات العلمية تؤكد أن للصيام الكثير من الفوائد. ورغم أن رمضان هو شهر للروحانية إلا أنه كذلك مناسبة لفوائد صحة كثيرة لجسم الصائم.

نلخص أبرز 6 فوائد للصيام كشف عنها خبراء التعذية بعد إجراء دراسات علمية وهي :

أولا انخفاض نسبة الكوليسترول

قد يكون رمضان مناسبة لانقاص الوزن في حال كان هناك اعتدال في وجبات الفطور والسحور، وبحسب الدراسات فإن أحد النتائج الجسدية المحتملة للصيام خلال شهر رمضان، هي التأثير الإيجابي على الدهون لدى الصائم، ما يعني انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.

ويزيد انخفاض الكوليسترول من صحة القلب والأوعية الدموية، ما يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. علاوة على ذلك، إذا كنت تتبع نظاما غذائيا صحيا بعد شهر رمضان، فمن السهل الحفاظ على مستوى الكوليسترول المنخفض الجديد هذا.

ثانيا: الصيام يزيد من امتصاص العناصر الغذائية

يصبح التمثيل الغذائي الخاص بالشخص الصائم أكثر كفاءة، وذلك من خلال عدم تناول الطعام طوال اليوم خلال شهر رمضان، ما يعني أن كمية العناصر الغذائية التي يمتصها من الطعام تتحسن. وهذا بسبب زيادة هرمون يسمى adiponectin، والذي ينتج عن طريق الجمع بين الصيام وتناول الطعام في وقت متأخر من الليل، ويسمح للعضلات بامتصاص المزيد من العناصر الغذائية.

هذا سيؤدي إلى فوائد صحية في جميع أنحاء الجسم، حيث أن مناطق مختلفة قادرة على امتصاص العناصر الغذائية التي تحتاجها للعمل بشكل أفضل والاستفادة منها.

ثالثا: تحسين وظائف المخ

الكثير من التأثيرات الإيجابية التي يمكن أن يتركها الصيام على صحة الصائم العقلية وتركيزه الروحي، لكن قدرات تعزيز العقل في رمضان تبدو أكثر أهمية مما قد يعتقد البعض.

هذا ما توصلت إليه دراسة أجراها علماء في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلصت نتائجها إلى أن التركيز الذهني الذي يتحقق خلال شهر رمضان، يزيد من مستوى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ، ما يحسّن وظائف المخ.

وبالمثل، فإن الانخفاض الواضح في كمية هرمون الكورتيزول، الذي تنتجه الغدة الكظرية، يعني أن مستويات التوتر تنخفض بشكل كبير خلال شهر رمضان وبعده.

رابعا: التخلص من سموم الجمسك

رمضان الذي يعد كونه شهرا للتطهير الروحي، فإنه يعمل كذلك كمزيل رائع لسموم الجسيم، وذلك عدم تناول الطعام أو الشرب على مدار اليوم، بحيث تكون فرصة نادرة للجسم لإزالة السموم من الجهاز الهضمي طوال الشهر.

تقول الدراسات إنه عندما يبدأ الجسم في استهلاك مخزون الدهون لتوليد الطاقة، فإنه سيحرق أيضا أي سموم ضارة قد تكون موجودة في رواسب الدهون. وسيترك تطهير الجسم هذا سجلا فارغا صحيا وراءه، وهو نقطة انطلاق مثالية لنمط حياة صحي باستمرار.

خامسا: الإقلال من الشهية

يؤدي الحد من كمية الطعام الذي يتم تناوله خلال الصيام، إلى تقلص المعدة تدريجيا، ما يعني أنه سيحتاج الشخص إلى تناول طعام أقل للشعور بالشبع.

لكن إذا كنت ترغب في التعود على تناول الطعام الصحي، فإن رمضان هو وقت رائع للبدء. وعندما تنتهي، ستكون شهيتك أقل مما كانت عليه من قبل، وستكون أقل عرضة للإفراط في تناول الطعام.

سادسا: فرصة للتخلص من العادات السيئة

لأنك ستصوم خلال النهار، فإن رمضان هو الوقت المثالي للتخلي عن عاداتك السيئة إلى الأبد، كالتدخين والأطعمة السكرية. وبما أنك تمتنع عنها فإن جسمك سيتأقلم تدريجيا مع غيابها، حتى يتم التخلص من إدمانك نهائيا.

كما أنه من الأسهل بكثير الإقلاع عن العادات عندما تفعل ذلك في مجموعة، ما يسهل العثور عليه خلال شهر رمضان.

وتعد قدرة الصيام على مساعدتك على التخلص من العادات السيئة أمرا بالغ الأهمية لدرجة أن دائرة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة توصي به باعتباره الوقت المثالي للإقلاع عن التدخين.

بقي أن نقول إن خبراء التغذية يوصون على أن يكون التمر متواجدا على مائدة رمضان، لان التمر يعتبر طريقة رائعة للحصول على بعض الألياف التي تشتد الحاجة إليها، والتي ستساعد وتحسن الهضم طوال شهر رمضان. أضف إلى ذلك المستويات العالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامينات B.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *