تحميل

اكتب للبحث

أخبار اقتصاد

الأقل منذ 7 عقود.. تراجع الانفاق الاستهلاكي في ألمانيا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – ألمانيا

تراجع الانفاق الاستهلاكي في ألمانيا خلال العام الماضي 2020 إلى أرقام قياسية، وفقا لدراسة صدرت عن لمعهد البحوث الاقتصادية الألماني (آي دبليو) اليوم الأربعاء.

المعهد قال إن المستهلكين في ألمانيا أنفقوا في عام كورونا 2020 نحو 1250 يورو أقل عن الاستهلاك الخاص مقارنة بالعام الذي سبق الأزمة.

ووفقا للدراسة التي أجراها المعهد المرتبط بأرباب العمل، فإن إجمالي الانخفاض في الإنفاق الاستهلاكي بلغ نحو 116 مليار يورو. ومقارنة بعام 2019 انخفض الاستهلاك بنسبة 6.1 %  وهو أقوى تراجع يتم تسجيله في البلاد منذ 70 عاما.

أما في الربع الأول من العام الجاي 2021 فقد توقع الباحثون التراجع في الاستهلاك بمقدار 40 إلى أكثر من 60 مليار يورو.

وأكد معدو الدراسة التراجع الحاد في شراء المواطنين الألمان للسلع الاستهلاكية قصيرة العمر مثل الملابس أو الأحذية في عام 2020. كما انخفض أيضا شراء السلع الاستهلاكية المعمرة مثل السيارات أو الأثاث في سياق الإغلاق الأول.

 في نفس الوقت، ازداد الطلب في النصف الثاني من عام 2020 بنسبة 5 % مقارنة بالعام السابق الذي عزته الدراسة إلى الخفض المؤقت لضريبة القيمة المضافة.

وكان التراجع في الاستهلاك في قطاع الخدمات أعلى بعدة مرات، ففي عام 2020 بلغ إجمالي الانخفاض 78 مليار يورو، وهو ما يعادل أكثر من 2 %، من الناتج المحلي الإجمالي الألماني.

تعليقا على هذه الأرقام قال هوبرتوس برات، الخبير في المعهد: إن “الإغلاق الذي فرضته الدولة على الخدمات كثيفة الاختلاط والمطاعم والفنادق ومرافق الترفيه والمناسبات جعل عديدا من رغبات المستهلكين غير قابلة للتنفيذ”.

على صعيد متصل، أظهر مسح أجراه المعهد أن الكثير من المستهلكين لازالو غير مقبلين على الشراء.

المسح الذي أجراه المعهد بالتعاون مع مجموعات بحثية أخرى كشف أن 43 %، من الألمان يريدون توفير الجزء المتبقي من دخلهم بعد النفقات الأساسية، وعادة ما تكون نسبتهم أقل من 30 %.

إضافة إلى ذلك، ذكر ثلث الذين شملهم الاستطلاع أنهم يخططون حاليا للإنفاق على عطلات، وعادة ما تراوح النسبة بين 45 و50 %.

يذكر أن معاهد اقتصادية ألمانية بارزة قالت الأسبوع الماضي، إن الاقتصاد الألماني ربما انكمش 1.8 % على أساس فصلي في الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري 2021، بسبب قيود كورونا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *