تحميل

اكتب للبحث

أخبار ثقافة مجتمع

إيطاليا.. حرفيو الشوارع يطالبون اليونسكو بحماية تاريخهم تقاليدهم

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – إيطاليا

أصدرت “يورونيوز” تقريرا، تحدثت فيه عن الخسائر التي منية بها أصحاب الحرف في شارع “سان غريغوريو أرمينو” بمدينة نابولي الإيطالية التاريخية.

وقالت الدراسة التي أجرتها القناة، إن القيود المفروضة لمواجهة انتشار كورونا كانت مكلفة للمحلات التجارية والشركات في جميع أنحاء العالم، لكن في هذه المدينة الإيطالية فالحظر كان قاتلا لورش الأعمال الحرفية.

ويعتبر شارع سان غريغوريو أرمينو، أشهر مركز في العالم لإنتاج التماثيل الصغيرة التي تزين مشاهد الميلاد، والتي تسمى “بريسبي”، والموجودة في العديد من المنازل في عيد الميلاد.

وأضاف التقرير أن الحرفيون يعملون منذ أجيال للمحافظة على هذا التقليد الذي يعود إلى قرون، لكن منذ الإغلاق الأول في آذار 2020 ، يكافحون من أجل البقاء.

بشار أنه مؤخراً، وبعد أسابيع من الإغلاق القسري، أعيد فتح الشارع، لكن الدراسة أشارت إلى أن هذا غير كافيا، لأن إعادة الافتتاح كان لها حدودها أيضاً، ولا يوجد سياح، وعمليات الشراء في أدنى مستوياتها على الإطلاق، بحسب شهادات نقلتها القناة عن حرفيين يعملون في الورش.

يقول العديد من الحرفيين إنهم لن يتمكنوا من البقاء واقفين على قدميهم وقد يضطرون لبيع محالهم، وهذا ما يحدث بالفعل فقد قُدمت عروضا لأكثر الحرفيين اليائسين في هذا الشارع، فالشركات من شمال إيطاليا وخارجها مستعدة لتحويل هذا الشارع إلى شيء آخر، مما يؤدي لاختفاء تقاليد المنطقة وحرفها وفق “يورونيوز”.

ويطالب الحرفيون يحماية منظمة اليونسكو لـ “بريسبي” بالحلول الممكنة، إضافة إلى جعل المركز التاريخي منطقة خالية من كورونا، حيث يتم تطعيم جميع السكان ويمكن فقط للسياح غير المصابين بالمرض أو الذين تلقوا اللقاح الدخول.

فيما يأمل الحرفيون أن تساعدهم الحكومات الإقليمية والوطنية على إيجاد حل لمنع الشارع، وتقاليده التاريخية، من الاختفاء.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *