تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

الشرطة الإسبانية تعتقل رجلا بتهمة “نشر عدوى كورونا”

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – إسبانيا

في أول قضية من هذا النوع في أوروبا، أوقفت الشرطة الإسبانية رجلا كان مصابا بفيروس كورونا، لكنه استمر في مخالطة الناس ما أدى إلى إصابة 22 شخصا آخرين، بينهم أطفالا رضع.

الشرطة قالت في بيان اليوم السبت، إن اتهاما بإلحاق الضرر بالصحة العامة وجه إلى الرجل بعد اكتمال التحقيق الذي بدأ في يناير/ كانون الثاني الماضي، مشيرا إلى أن التحقيق بدأ إثر الكشف عن بؤرة لعدوى كورونا في مدينة “ماناكور” بجزر البليار الإسبانية.

وأوضح البيان أن أحد الموظفين بدت عليه أعراض المرض الأولى، لكنه رفض طلب زملائه العودة إلى بيته. وفي مساء اليوم نفسه أجرى الرجل تحليل( بي سي آر)، وعاد إلى العمل في اليوم التالي، بل وحتى زار صالة الرياضة هناك، دون أن ينتظر نتائج التحليل.

وبحسب الشرطة فإن الرجل رفض مجددا التجاوب مع طلبات زملائه بأن يعود إلى بيته، وذلك رغم ارتفاع حرارة جسده إلى 40 درجة.

ونقلت الشرطة عن زملائه قولهم إنه كان يزيح الكمامة من فمه وهو يسعل قائلا إنه “سيعدي الجميع”.

الشرطة أضافت في بيانها أنه في مساء اليوم نفسه، أكدت نتائج الفحص إصابته بمرض فيروس كورونا كما اكتشف بعد فحص الموظفين الآخرين ورواد صالة الرياضة وأفراد عائلاتهم أن تصرفات الرجل أسفرت عن إصابة 22 شخصا، بينهم 3 أطفال رضع.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *