تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

المناطق المزدحمة تحرك الأجندة السياسية في انتخابات عمدة لندن

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – لندن

باتت المناطق الأكثر كثافة بالسكان في العاصمة البريطانية لندن، منطقة خطيرة بحسب المعنيين وخبراء الصحة والمجتمع بسبب ازدياد عدد الإصابات عدوى كوفيد19.

ويبحث المرشحون لرئاسة بلديات تلك المناطق عن طرق جديدة وأكثر أماناً، تهدف إلى إيجاد مساحة أكبر للعيش الآمن صحياً .

وكانت السلطات الصحية قد مسحت المناطق المكتظة بالسكان ووجدت نحو سبع أشخاص يعيشون في مساحة لا يمكن أن تصلح لحياة فرد واحد.

واعتبرت ذلك بأنه حالة كارثية في ظل وباء كورونا، فلو أصيب فرد من العائلة فلن يستطيع عزل نفسه بعيداً عن باقي الأفراد بسبب ضآلة مساحة المكان ما سيتسبب بالضرورة بإصابة باقي أفراد العائلة من دون أدنى شك.

يُذكر أن نحو 30 ألف شخص ماتوا في بداية الإصابة بوباء كورونا وفي أول إغلاق وطني في منزل يتكون من غرفة واحدة فقط ، وفقًا لتقديرات حملة “هومز آت ذا هارت”. كان في نيوهام ، البلدة التي تحتوي على أكبر نسبة من المنازل المكتظة في المملكة المتحدة.

وذكر مراقبون أن المساكن المزدحمة في لندن تحرك الأجندة السياسية، وأن ارتفاع عدد القتلى في العاصمة بسبب كوفيد19 ، خاصة في الأحياء الأكثر اكتظاظًا بالسكان، أدى إلى رفع النقص في المساكن، وهو ما على رأس جدول الأعمال السياسي. للمرشحين في السباق على منصب العمدة.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *