تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

دراسة بريطانية: العاملون في الليل أكثر عرضة للإصابة بكورونا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

 كشفت دراسة بريطانية، أن العمل ضمن ما يُعرف بـ “المناوبات” ولاسيما في الليل، يعد عاملاً خطيراً جدا، اذ أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعملون من الليل حتى الصباح هم الأكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كوفيد19.

وأكدت الدراسة أن العمل في الليل، مرتبط بزيادة المخاطر الصحية التي تؤدي للإصابة بالأمراض المزمنة مثل: السكري، السرطان، أمراض الجهاز التنفسي، وبعض الالتهابات.

كما أوضحت الدراسة أن أن “العمل الليلي سيحرم العامل من النوم، وسيتعرض لسوء التغذية، وستكون ساعته البيولوجية مضطربة دائماً، سيكون له تأثير سلبي على الجسم، وعلى الجهاز المناعي، وهؤلاء سيكونون عُرضة للإصابة بكوفيد19 أكثر من غيرهم”.

وبيّنت الدراسة أن أي شخص يعمل في نوبات غير منتظمة (بالتناوب في الصباح والليل) كان أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بنسب متزايدة، وذلك مقارنة بشخص يعمل في الصباح فقط.

كما أنه إذا كان شخص يعمل بشكل دائم في نوبات ليلية فهو أكثر عرضة بنسبة 2.5 للإصابة بالعدوى. وكان أولئك الذين أجروا نوبات ليلية غير منتظمة أكثر عرضة للإصابة بالفيروس بثلاث مرات.

وطالب القائمون على الدراسة جميع المعنيين في الصحة العامة بأن يتخذوا تدابير وقائية، وخاصة في المرحلة الحالية حيث الوباء ينتشر بشكل كبير.

يُذكر أن نظام العمل بالنوبات أصبح الأكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم، وأظهرت إحصائيات أن ما بين 10% إلى 40% من العمال يعملون ضمن هذا النظام.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *