تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء

ألمانيا.. غالبية المقيمين في مراكز استقبال اللاجئين يرفضون أخذ لقاح كورونا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية- ألمانيا

أفاد بيان صادر عن حكومة ولاية ساكسونيا السفلى الألمانية أمس الثلاثاء، بأن 20 % فقط من الأشخاص المقيمين في مراكز استقبال اللاجئين الذي حان موعدهم لتناول اللقاح ضد فيروس كورونا، وافقوا على على أخذه.

هذه المشكلة تواجه ولايات ألمانية أخرى، حسبما أكدت هانا هنتزي المتحدثة باسم هيئة التسجيل الحكومية في الولاية.

ووفقا للبيان فإن غالبا ما يبرر اللاجئون رفضهم تناول التطعيم بأنهم لم يواجهوا أي حالات خطيرة في محيطهم، فيما السبب الثاني فهو “عدم ثقتهم باللقاح”.

وشددت هنتزي في البيان على ضرورة القيام بحملة توعية في مراكز الاستقبال على نطاق واسع، مشيرة إلى أنه يتوجب على المترجمين الفوريين والمرشدين الاجتماعيين التوجه إلى هؤلاء الأشخاص وتوعيتهم ونشر المنشورات توجيهية بلغات مختلفة، علما أن تطعيم المهاجرين واللاجئين في مراكز الاستقبال ينتمون إلى فئة التطعيم ذات الأولوية الثانية.

وكانت مراكز استقبال أولية بدأت بإعطاء لقاحات متنوعة ضد الأمراض أثناء إجراءات الفحص الأولية للمهاجرين.

في هذا الصدد تقول هنتنري” نأمل أن يتقبل اللاجئون ذلك تماما كما حدث عندما بدأنا بمنحهم لقاح ثلاثي ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، آنذاك وافق 95 % من المهاجرين على تناول اللقاح أثناء إجراءات الفحص الأولية”.

ويبدو أن الأمر لا يقتصر على مراكز استقبال اللاجئين برفض أخذ لقاح ضد فيروس كورونا، إذ نشرت تقارير محلية أن نسبة قبول اللقاح تنخفض بين الأشخاص الذين هم من خلفية مهاجرة عن غيرهم.

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن وزير الصحة الألماني ينس شبان قال في اجتماع مع هيئة رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي إن “الترويج للتطعيم بين المهاجرين يمثل تحدياً كبيراً”.

كما تحدثت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الهجرة، آنيته فيدمان-ماوتس، عن وجود مشاكل في التواصل مع المهاجرين للتوعية بشأن كورونا، موضحة أن “هذا الأمر غير مجدٍ بالطرق التقليدية”.

يذكر أن رفض أخذ اللقاح لا ينحصر بين فئة المهاجرين، لاسيما أن نسبة ليست قليلة من الألمان يرفضون كذلك أخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا.

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *