تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

إيطاليا.. تراجع مستمر في معدلات الولادة

مشاركة

ايطاليا – أخبار القارة الأوروبية

تراجعت معدلات الولادة في إيطاليا، التي لطالما كانت أحد أدنى معدلات الولادة في أوروبا، لكن الوضع ازداد سوءًا مع الوباء، وفق وكالة فرانس برس

يشار أن التراجع يمثل مصدر قلق للمجتمعات الغربية، لكن التهديد أكبر بالنسبة لإيطاليا، أحد الاقتصادات الأقل ديناميكية في البلدان الصناعية.

ووفقا لمعهد الإحصاء الوطني في إيطاليا، فإن عدد السكان انخفض العام الماضي 2020 بنحو 400 ألف نسمة أي ما يعادل مدينة مثل فلورنسا تقريبا، ليبلغ 59,3 مليونا في حين سجلت الوفيات ارتفاعا وعدد الولادات تراجعا والهجرة تباطؤا.

التراجع بحسب فرانس برس عدد الأطفال اليوم يعني انخفاضا في عدد البالغين الذين يعملون ويدفعون ضرائب خلال سنوات، ما سيجعل البلاد أقل إنتاجية وتواجه صعوبات للحفاظ على مستوى معيشة سكانها المسنين.

في السياق، وعد رئيس الوزراء الإيطالي “ماريو دراغي” بزيادة دور الحضانة ومنح مساعدات للنساء العاملات وتسهيلات للحصول على قروض عقارية للأزواج الشباب في إطار خطة تحفيز بقيمة 221 مليار يورو بعد أزمة كورونا ممولة من الاتحاد الأوروبي.

وكان “دراغي” حذر يوم الجمعة الفائت خلال مؤتمر “الأوضاع العامة للولادات” المنظم في روما بحضور البابا فرنسيس، من أن إيطاليا ستختفي ببطء عن الوجود بسبب عدم وجود أطفال.

وأضاف “اليوم نصف الإيطاليين هم في سن ال47 على الأقل، أعلى معدل وسطي في اوروبا”، فيما  يتركز نظام الحماية الاجتماعية في إيطاليا حاليًا على المسنين ما يترك القليل من الموارد للأجيال الصاعدة.

يذكر أن مدينة كالتاجيروني الواقعة على قمة تلة والمشهورة بأوانيها الفخارية الملونة والهندسة المعمارية على الطراز الباروكي المدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية التي تعدها اليونسكو، الأزمة الديموغرافية الحالية، تعد واحدة من المدن الإيطالية العشر التي سجلت أكبر انخفاض في معدل الولادات.

ونقلت فرانس برس عن رئيس بلدية كالتاجيروني “جينو ايبولو” قوله، إن هذه الأرقام غير مفاجئة وعزا هذا التراجع جزئياً إلى عوامل خارجية، لا سيما إغلاق مخيم كبير للمهاجرين في بلدة مينيو المجاورة العام 2019.

يشار إلى أن إيطاليا شهدت منذ سنوات، انخفاضا في عدد الولادات، من 534000 في 2012 إلى 404000 في 2020، وهو العام الذي تفشى فيه الوباء. وبالنسبة لعام 2021، يتوقع معهد الإحصاء انخفاضًا إضافيا في عدد الولادات إلى 384-393 ألف ولادة، في تراجع يعود أساسا إلى الوباء والذي يشمل هذه المرة العالم بأسره.

وتعمل الحكومة على مشروع قانون يرمي لتقديم مساعدات أكثر سخاء للعائلات التي أنجبت وإجازة أمومة لفترة أطول لكن النتائج لن تظهر قبل سنوات.

وكشفت لاستطلاعات الرأي أن الأزواج الإيطاليون يريدون إنجاب طفلين، بينما بلغ عدد الأطفال لكل امرأة 1,24 في 2020.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *