تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

الأمير هاري يتحدث من جديد عن تجربته كفرد من العائلة الملكية

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

كشف الأمير هاري “دوق ساسكس”، خلال حلقة من البودكاست، أنه فكر بترك الحياة الملكية في عدة مناسبات عندما كان في العشرينيات من عمره.

وتحدث “هاري” بصراحة عن تجربته كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، لمقدم البرنامج “داكس شيبرد”، مقارنا حياته بفيلم “ذا ترومان شو” من بطولة الممثل الكندي “جيم كاري”، والعيش داخل حديقة الحيوان.

فيلم “ذا ترومان شو” من إنتاج عام 1998 يتناول قصة حياة “ترومان بوربانك” (جيم كاري)، الذي يتم عرض حياته كلها بداية من ولادته أمام المشاهدين حول العالم في برنامج تلفزيوني دون علمه، وذلك بتثبيت كاميرات خفية في كل أرجاء مدينة اصطناعية يعيش داخلها ممثلين مأجورين يظن أنهم أصدقاؤه وعائلته.

وخلال المقابلة أكد الأمير، أن وجوده كفرد من العائلة المالكة البريطانية كان عبئا ثقيلا عليه، وأنه كافح للتعامل مع هذه الحقيقة، وكان يخشى أن تتعامل زوجته الحامل ميغان ميركل في مولودهما الثاني الذي ينتظران قدومه، ونجلهما آرتشي مع الأضواء بنفس الطريقة التي تعاملت بها والدته الراحلة الأميرة ديانا، مضيفا: “لا أريد هذه الوظيفة، لا أريد أن أكون هناك، لا أريد أن أفعل هذا، انظروا ماذا فعل ذلك بأمي”.

وشدد الأمير هاري في بودكاست، أنه يشعر بمزيد من التحرر بعد انتقاله هو وعائلته إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لافتا إلى أنه أصبح قادر على اصطحاب نجله آرتشي لركوب الدراجات، والتجول بمزيد من الحرية.

يذكر أن الأمير هاري صرح في مقابلة سابقة له، أن العائلة المالكة قاطعته ماليا في بداية عام 2020، بعد أن أعلن عن خططه للتراجع عن أدواره الملكية، لكنه تمكن من توفير الأمن لأسرته بسبب الأموال التي تركتها والدته وراءها.

وبدأ خروج هاري وميغان ميركل من الواجبات الملكية العام الماضي، بسبب ما وصفوه بتدخلات وسائل الإعلام البريطانية والمواقف العنصرية تجاه زوجته.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *