تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء

إسبانيا.. وصول آلاف المهاجرين المغاربة إلى جيب سبتة

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – اسبانيا

قال متحدث باسم وفد الحكومة الإسبانية في منطقة جيب سبتة، إن نحو 3 آلاف مغربي دخلوا إلى إسبانيا بشكل غير شرعي، بينهم حوالي ألف قاصر، مضيفا أن المهاجرين وصلوا عن طريق السباحة على طول الساحل في البحر الأبيض المتوسط من بلدة فنيدق المغربية، إلى جيب سبتة الإسباني.

وقالت وسائل إعلام إسبانية، إن السلطات في سبتة البالغ عدد سكانها نحو 85 ألف نسمة، تفاجئت بتدفق المهاجرين إليها، فيما لم تتدخل الشرطة المغربية في ذلك.

بالمقابل قالت جريدة “الفارو دي سيوتا” إنه ما بين الفجر وفي ساعة متأخرة من يوم أمس الاثنين، وصل أكثر من 5 آلاف مهاجر مغربي من مختلف الأعمار بل وعائلات بالكامل يوجد 1500 قاصر مغربي. وخلفت هذه العملية حتى الآن غرق مهاجر واحد.

من جانبه قال المتحدث باسم شرطة سبتة لوكالة فرانس برس، إن الجيب سجّل وصول عدد متنام من المهاجرين، مؤكدا أن هذا العدد غير مسبوق.

في السياق، ذكرت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان، أنها ستزيد الوجود الأمني في المنطقة وأوضحت أن البلدين اتفقا في الآونة الأخيرة على أن تعيد إسبانيا إلى المغرب أي شخص يدخل سبتة عن طريق البحر بشكل غير قانوني.

تأتي هذه الموجة من العبور الجماعي للمهاجرين بحسب الإعلام الإسباني، بسبب استياء المغرب من إسبانيا، حول مصير”إبراهيم غالي” زعيم جبهة البوليساريو التي تطالب منذ عقود باستقلال الصحراء الغربية

وكانت وزارة الخارجية المغربية أصدرت بيانا شديد اللهجة الشهر الماضي استنكرت فيه ما قالت إنه قرار إسبانيا السماح لغالي بالدخول بهوية مزورة دون إبلاغ المغرب، مضيفة أن القرار سيكون له تداعيات على العلاقات بين البلدين، فيما نقلت رويترز عن مصدر دبلوماسي إسباني قوله، إن غالي يتلقى العلاج في مستشفى في إسبانيا

يشار إلى أن الصراع في الصحراء الغربية قائم منذ 45 عاما بين المغرب وجبهة بوليساريو، وتصنف الأمم المتحدة المستعمرة الإسبانية السابقة بين “الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي” في ظل عدم وجود تسوية نهائية، فيما تطالب بوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير المصير بينما تقترح الرباط منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها.

ويحاول مهاجرون قادمون من المغرب ومن بلدان إفريقيا جنوب الصحراء من حين لآخر العبور إلى جيبي سبتة ومليلية الإسبانيين شمال المملكة، عبر تسلق السياج الحديد المحيط بهما. ويشكل هذان الجيبان الإسبانيان الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا.

يذكر أن الحدود البرية مع المغرب مسدودة بسياج معدني مزدوج ارتفاعه 10 أمتار ويصعب تسلقه.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *