تحميل

اكتب للبحث

أخبار

فوبيا “كاميرات الصحافيين” تؤرق الأمير “هاري”

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

قال الأمير “هاري”، لا تزال صدمة فقدان والدتي ترافقني حتى اللحظة؛ ولا تزال ملاحقة الصحافيين لوالدتي والتسبب بوفاتها تسبب لي الخوف والقلق.

الأمير البريطاني أكد، أنه “لا يزال يشعر بالعجز  عن تحمل مرارة الصدمة”، لافتاً إلى أن “الصحافيين طاردوا بكاميراتهم والدتي حتى لاقت حتفها عندما كانت على علاقة بشخص غير أبيض”.

وذكر “هاري” أن “الخوف من فقد زوجتي ميغان، كان أحد الأسباب الرئيسة التي دفعتني أنا وهي إلى التخلي عن واجباتي الملكية والانتقال للعيش في كاليفورنيا العام الماضي”. مؤكداً من “تخوفه من تكرار التجربة معه هو شخصيا ومع زوجته ميغان”.

وأوضح الأمير البريطاني “هاري” أن “الفقد المحتمل لامرأة أخرى في حياته يؤرقه كثيرا، وذلك في إشارة إلى زوجته ميغان.

يذكر أن الأميرة ديانا والدة الأمير هاري توفيت عام 1997 عن عمر ناهز 36 سنة، في حادث في باريس بعد مطاردة المصورين الصحافيين لها وهي مع صديقها المصري المولد دودي الفايد. وكان عمر هاري حينها 12 عاما.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *