تحميل

اكتب للبحث

أخبار صحة

وفاة بريطانية بعد تلقيها لقاح “أسترازينيكا” في قبرص

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – قبرص

توفيت امرأة بريطانية تبلغ من العمر 39 عاما اليوم الاثنين، في قبرص، بعد تعرضها لحادث تجلط الدم إثر تلقيها لقاح “أسترا زينيكا” المضاد لفيروس “كورونا” المستجد.

“شارالامبوس شاريلاو” المتحدث باسم الخدمات الصحية الحكومية، أكد أن “وكالة الأدوية الأوروبية ستحقق في سبب وفاة المرآة”، بينما فتحت السلطات الصحية القبرصية تحقيقا لمعرفة ما إذا كانت “نوبة الجلطة الخطيرة” التي أصيبت بها المرأة البريطانية مرتبطة  بلقاح “أسترازينيكا” أم لا.

وتلقت المرأة التي عولجت في وحدة العناية المركزة في مستشفى نيقوسيا العام، الجرعة الأولى من لقاح “أسترازينيكا”، في 6 مايو/ أيار الجاري، داخل منتجع بافوس على الساحل الغربي لجزيرة البحر الأبيض المتوسط”.

وبعد أيام من تلقيها اللقاح، عانت المرأة التي لم يُذكر اسمها، من أعراض، مثل نزيف في المخ، وكانت في غيبوبة قبل وفاتها،

كما تحقق قبرص في 4 حالات أخرى بشأن وقوع حوادث تخثر الدم “الخفيفة”، منها 3 حدثت بعد جرعة “أسترازينيكا”، وحادث واحد بعد تلقي جرعة لقاح “فايزر”.

وكانت بعض البلدان قيّدت الحصول على جرعات لقاح “أسترازينيكا” أو أسقطت استخدامها نهائيا من حملات التطعيم الوطنية، بسبب حدوث جلطات دموية نادرة جدا، على الرغم من أن وكالة الأدوية الأوروبية تقول إن فوائد اللقاح تفوق المخاطر.

وأوضحت الهيئة العلمية التي تشرف على برنامج التطعيم ضد فيروس “كورونا” المستجد في بريطانيا بتقديم بديل لمن هم دون سن الـ40 من لقاح “أسترا زينيكا”.

ويشكل لقاح “أسترازينيكا” أساس إطلاق التطعيم في قبرص، إذ يُسمح لأطباء الأسرة بإعطاء اللقاح لأي شخص يزيد عمره عن 20 عاما، لكن العديد من الأشخاص الذين حجزوا عبر الإنترنت للحصول على اللقاح تجاهلوا الحصول عليه واختاروا لقاحات أخرى.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *