تحميل

اكتب للبحث

أخبار

ألمانيا تعترف بارتكاب “إبادة جماعية” في نامبيا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية- ألمانيا

تعترف ألمانيا لأول مرة، اليوم الجمعة، بارتكاب “إبادة جماعية” في ناميبيا خلال “الفترة الاستعمارية”، متعهدة بتقديم مساعدة مالية تزيد عن مليار يورو لدعم المشاريع التنموية.

وزير الخارجية الألماني، “هيكو ماس” قال إنه”اعتباراً من اليوم سنصنّف رسمياً هذه الحوادث بما هي عليه في منظور اليوم: إبادة جماعية”..

ورحّب الوزير الألماني بالتوصل إلى “اتفاق”  مع الدولة الإفريقية بعد مفاوضات استمرت اكثر من خمس سنوات حول الأحداث التي جرت خلال الاستعمار الألماني للبلد الواقع في جنوب غرب أفريقيا.

إلى جانب ذلك، ذكر “ماس” أنه “في ضوء المسؤولية التاريخية والأخلاقية لألمانيا، سنطلب الصفح من ناميبيا ومن أحفاد الضحايا” على الفظائع التي ارتكبت بحقهم.

وأكد المسؤول الألماني أنه”في بادرة اعتراف بالمعاناة الهائلة التي لحقت بالضحايا” فإن ألمانيا ستدعم إعادة الإعمار والتنمية في ناميبيا عبر برنامج مالي قيمته 1.1 مليار يورو، مشددا على أن هذه الأموال ليست تعويضات على أساس قانوني.

يشار إلى أن، ناميبيا كانت مستعمرة تابعة للإمبراطورية الألمانية خلال الفترة من عام 1884 حتى عام 1915، وقمع المستعمرون الألمان خلال الفترة من عام 1904 حتى عام 1908 بوحشية مقاومة السكان المحليين من قبيلتي هيريرو وناما.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *