تحميل

اكتب للبحث

أخبار صحة

الاتحاد الأوروبي يعتمد لقاح فايزر للأطفال فوق سن 12

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بر وكسل

اعتمدت مفوضية الاتحاد الأوروبي رسميا لقاح بيونتيك ـ فايزر ضد مرض كوفيد 19 لتطعيم الأطفال فوق سن 12 عاما، في الوقت التي كانت وكالة الأدوية قد وافقت على استخدام نفس اللقاح للفئة العمرية من 12 إلى 15 عاما.

المفوضية الأوروبية منحت موافقتها على ذلك يوم أمس الاثنين، حيث أصبح في وسع الأطفال البالغ عمرهم 12 عاما فأكثر في دول الاتحاد الأوروبي تلقي لقاح بيونتيك ـ فايزر المضاد لمرض كوفيد 19.

وأعلنت ” ستيلا كيرياكيديس”  مفوضة شؤون الصحة الأوروبية القرار على موقع تويتر “بات في مقدور الدول الأعضاء الآن التوسع في إعطاء اللقاحات ليشمل ذلك الشباب. وتعد كل جرعة مهمة من أجل وضع حد للأزمة”.

وافقت وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح بيونتيك ـ فايزر للفئة العمرية 12 إلى 15 عاما، ليصبح بذلك أول لقاح يحصل على الضوء الأخضر لتحصين الأطفال في الاتحاد الأوروبي.

كما، أفادت الوكالة التي تتخذ من أمستردام مقرا لها أن الاطفال قادرون على “تحمّل” اللقاح “بشكل جيد” ولا توجد “مخاوف كبيرة” فيما يتعلّق بالآثار الجانبية.

وفي وقت سابق، أكدت ألمانيا أنها ستبدأ تطعيم الأطفال البالغة أعمارهم فوق 12 عاما اعتبارا من السابع من حزيران/ يونيو بعد موافقة وكالة الأدوية الأوروبية. كما أذنت الولايات المتحدة وكندا بالفعل باستخدام اللقاح لهذه الفئة العمرية.

من جهته، أكد مدير استراتيجية التطعيم لدى وكالة الأدوية الأوروبية “ماركو كافاليري” للصحافيين أن بيانات الاختبارات السريرية “تظهر حقا أن اللقاح يقي بشكل كبير” الفئات الأصغر سنا. وكان استخدام اللقاح الذي تنتجه شركة بيونتيك الألمانية بالاشتراك مع فايزر الأميركية العملاقة مقتصرا حتى الآن على الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 16 عاما في دول الاتحاد الأوروبي الـ27.

إلى جانب ذلك، قالت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” إن ألمانيا ستمضي قدما بخطتها تطعيم الأطفال البالغة أعمارهم فوق 12 عاما. لكنها شددت على أن التطعيم لن يكون إلزاميا ولن يؤثر على مسألة إن كان بإمكان الأطفال ارتياد المدارس أو قضاء عطلاتهم.

يذكر أن، موديرنا التي تستخدم ذات تقنية الحمض النووي الريبي المرسال المستخدمة في بيونتيك ـ فايزر أعلنت في وقت سابق هذا الشهر أن اللقاح فعال بنسبة 96 في المئة في أوساط البالغة أعمارهم ما بين 12 و17 عاما، وفق النتائج الأولية للاختبارات السريرية. وأفادت السلطات الصحية الأميركية أنها تدرس عددا صغيرا من التقارير بشأن وجود حالات التهاب في عضلة القلب في أوساط الفئات الأصغر سنا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *