تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

إعادة خمسة أطفال هولنديين من سوريا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – هولندا

تتسلم الحكومة الهولندية اليوم السبت، مواطنين مرتبطين بمقاتلين كانوا في صفوف تنظيم الدولة، موجودين في مراكز احتجاز تابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” شمال شرقيّ سوريا.

جاء ذلك بعد حملة تواصل مع الحكومات الأوروبية، ووفق مصادر إعلامية فإن المواطنين هم خمسة أطفال هولنديين أيتام، قُتل والدهم في المعارك التي خاضها التنظيم قبيل إعلان القضاء عليه قبل أكثر من سنتين.

وأضاف الموقع، أن التسليم سيكون الساعة 11 صباحاً بتوقيت سوريا 8:00 بتوقيت GMT، بحضور ممثلين عن الحكومة الهولندية لإعادتهم إلى أمستردام.

من جانبها، لم تعلن الحكومة الهولندية عن العملية أو أية تفاصيل متعلقة بأعمار هؤلاء المواطنين أو أسمائهم، رغم أنها ليست المرة الأولى التي تستعيد فيها هولندا مواطنين من عوائل مقاتلي التنظيم.

ففي عام 2019 تسلمت طفلين يتيمين هولنديين، بالتزامن مع عدة عمليات تسليم لروسيا وفرنسا وكازاخستان والسودان وكوسوفو والسويد والولايات المتحدة وغيرها.

وكانت “الإدارة الذاتية” لقسد، ذكرت أن هناك أكثر من 6 آلاف من مقاتلي التنظيم ضمن سجونها، بينهم ألف من جنسيات أجنبية، ينحدرون من 50 دولة أوروبية وآسيوية، إضافة إلى أكثر من 30 ألف شخص من عوائل التنظيم بين طفل وامرأة في مخيمات الإدارة، بينهم 12 ألفاً من غير السوريين.

في السياق، نقلت وكالة أنباء “هاوار” التابعة للإدارة الذاتية في وقت سابق من آذار الماضي، عن إدارة مخيم الهول، أنّ عدد القاطنين بالمخيم بلغ 62 ألفاً و287 شخصاً، منهم 30 ألفاً و706 لاجئين عراقيين، بالإضافة إلى 22 ألفاً و616 سورياً، فيما بلغ عدد أفراد عوائل التنظيم 8 آلاف و965 شخصاً من النساء والأطفال فقط، بحسب إحصائية صادرة كانون الثاني الماضي.

يشار إلى أن 24 ألف طفل تقريباً من مختلف الجنسيات يقطنون في مخيم الهول، بحسب بيانات صادرة عن منظمات محلية عاملة في المخيم الهول، وكانت الإدارة الذاتية وجهت دعوات عديدة للدول لإستعادة مواطنيها وإنشاء محاكم خاصة تنظر في مصيرهم، وسط تجاهل من بعض الحكومات للنداءات وفق الإدارة

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *