تحميل

اكتب للبحث

أخبار

علماء ألمان يرصدون أكبر انفجار في الكون

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – متابعات

تمكن علماء ألمان من رصد انفجارا ضخما على بعد أكثر من مليار سنة ضوئية من الأرض.

وبحسب العلماء فإن هذا الانفجار الضخم لأشعة غاما، يعد أكبر انفجار في الكون التُقط بواسطة كاميرا علماء الفلك لغاية الآن.

ويقول العلماء إن هذا الحدث المتفجر شهد موت نجم وبداية تحوله إلى ثقب أسود.

والانفجار الضخم لأشعة غاما، يتكون من مزيج من ومضات أشعة غاما الساطعة والأشعة السينية التي لوحظت في السماء، المنبعثة من مصادر بعيدة خارج المجرة.

وتم اكتشافه بواسطة تلسكوبات ( Fermi وSwift) الفضائية، بدعم من تلسكوب النظام المجسم عالي الطاقة (H.E.S.S) الموجود على الأرض في ناميبيا.

وعلى الرغم من كونه على بعد مليار سنة ضوئية من الأرض، إلا أن هذا يعتبر ضمن “الفناء الخلفي الكوني”، قادما من كوكبة إريدانوس.

فريق العلماء الألماني الذي رصد هذا الانفجار، قال إنه الإشعاع الأكثر نشاطا وأطول شفق لاحق لأشعة غاما من أي انفجار لأشعة غاما اكتُشف حتى الآن.

الدكتور أندرو تيلور، وهو معد مشارك في الدراسة التي رصدت الانفجار قال إنهم كانوا “في الصف الأول” عندما حدث انفجار أشعة غاما، موضحا بالقول: “يمكننا مراقبة الشفق اللاحق لعدة أيام وإلى طاقات غير مسبوقة من أشعة غاما”.

وسمحت المسافة القصيرة نسبيا إلى انفجار أشعة غاما، بقياسات مفصلة لطيف الشفق اللاحق، أي توزيع طاقات الفوتون للإشعاع في نطاق طاقة عال جدا.

ومع ذلك، فإن الانفجارات المكتشفة في وقت سابق حدثت على مسافة أبعد بكثير، ويمكن ملاحظة الشفق اللاحق لها فقط لبضع ساعات لكل منها، لكن هذا الانفجار يعد الأكبر.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *