تحميل

اكتب للبحث

أخبار ثقافة

الدنمارك.. لم شمل قريبين من الفايكنج بعد فراق ألف عام

مشاركة

 

أخبار القارة الأوروبية – الدنمارك

استطاع المتحف الوطني الدنماركي جمع هيكلي اثنين من محاربي الفايكينغ ثبت أنهما ينتميان إلى العائلة نفسها، بعد أن بقيا منفصلين مدة ألف عام

ووفق المتحف فقد توفي أحد الشخصين في بداية القرن 11 في إنجلترا متأثراً بجروح في الرأس، ودُفن في مقبرة جماعية بأكسفورد، فيما توفي الآخر في الدنمارك، وظهرت على هيكله العظمي علامات ضربات، ما يشير إلى أنه قد يكون شارك في معارك.

وأضاف المتحف، أنه ومن خلال المصادفة بفضل خريطة الحمض النووي، تبيّن أن الهيكلين العظميين العائدين إلى عصر الفايكينج بين القرنين 8 و12، بينهما صلة قرابة من الدرجة الثانية

وقام المتحف ببناء الهيكل العظمي لرجل في العشرينات من عمره، بعد عمل لأكثر من ساعتين باستخدام نحو 150 عظمة معارة من متحف أوكسفورد شاير لمدة ثلاث سنوات.

في السياق، رأت عالمة الآثار “جانيت فاربرج” من المتحف الوطني، أن الاكتشاف مهم إذ بات في الإمكان تتبع التنقلات تاريخ التنقلات في أوروبا مكانياً وزمانياً من خلال عائلة.

ويتفق المؤرخون على أن أجداد الدنماركيين غزوا اسكتلندا وإنكلترا، ومن المحتمل أن يكون الشاب “قُتل خلال هجوم للفايكينغ، لكن ثمة نظرية أخرى مفادها أنه كان ضحية لمرسوم ملكي من ملك إنكلترا “أيثيلريد الثاني” الذي أمر عام 1002 بقتل جميع دنماركيي إنكلترا، على ما شرحت فاربرغ.

يذكر أن عالمة الآثار أوضحت أنه “من الصعب للغاية تحديد ما إذا كانا عاشا في الوقت نفسه أو ربما كان ثمة فارق جيل، لأن قبريهما لا يحتويان على ما يمكن أن يوفّر تأريخاً دقيقاً، لذلك ثمة هامش 50 عاماً تقريباً”.

 

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *