تحميل

اكتب للبحث

أخبار تشريعات مجتمع

قمة بروكسل.. انقسامات بين القادة بشأن الحوار مع روسيا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بروكسل

أعلن زعماء أوروبا في قمة بروكسل اليوم الجمعة، عدم إمكانية عقد قمّة مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، بسبب عدم توافر الشروط اللازمة.

وقالت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل”: “لم يكن ممكنا الاتفاق اليوم على ضرورة أن نلتقي على أعلى مستوى”، مشيرة إلى ضرورة الحفاظ على الحوار والعمل على شكله.

وأضافت أمام البوندستاغ قبيل بدء القمة الأوروبية “لا يكفي أن يتحدّث الرئيس الأميركي مع الرئيس الروسي، الاتحاد الأوروبي يجب أن يخلق أيضا صيغا مختلفة للحوار مع موسكو”.

من جهته، أوضح رئيس ليتوانيا “جيتاناس نوسيدا” أن الأمر “سابق لأوانه، لأننا حتى الآن لا نرى تغييرا جذريا في سلوك فلاديمير بوتين”، مضيفا أن الدخول بحوار بدون أي خط أحمر وبدون أي شرط مسبق سيكون إشارة سيئة للغاية. بدوره، قال المستشار النمساوي “سيباستيان كورتس” إنه دعم ألمانيا وفرنسا لإجراء حوار على أعلى مستوى مع روسيا وأنه من الضروري الآن تحديد أي قنوات حوار ستكون مفيدة.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو “لا يمكن أن تقتصر العلاقة مع روسيا على عقوبات اقتصادية وطرد دبلوماسيين. في مرحلة ما، يجب أن تتوافر إمكانية الاجتماع على طاولة”، فيما دعت فرنسا وألمانيا إلى استئناف الحوار مع روسيا لما وصفته بأنه “حماية استقرار القارة”، فيما قال الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، في تصريح قبيل قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل “نحتاج إلى حوار للدفاع عن مصالحنا.. إنه حوار ضروري لاستقرار القارة الأوروبية”، مضيفا أنه لا يمكن للاتحاد البقاء في منطق رد الفعل البحت عندما يتعلق الأمر بروسيا، وأشار إلى أنه يأمل بأن تتمكن أوروبا بوحدة وتنسيق أوروبيين حقيقيين، “من إجراء هذا الحوار”.

وأدت فكرة استئناف الحوار على مستوى القمة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا إلى انقسام القادة الأوروبيين.

في السياق، دعا قادة الاتحاد الأوروبي روسيا إلى إظهار “انخراط بناء بشكل أكبر” وإلى “وقف إجراءاتها ضد الاتحاد الأوروبي والدول المجاورة له”، مضيفين أنهم “مستعدون للردّ بطريقة حازمة ومنسّقة على أي نشاط جديد خبيث وغير قانوني ومُعطِّل من جانب روسيا، على أن يستخدموا بشكل كامل كل الأدوات المتاحة لهم”. وقد كُلف وزير خارجية الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل “تقديم “خيارات لمزيد من الإجراءات التقييدية، بما في ذلك العقوبات الاقتصادية”.

بالمقابل، أبدى بوتين الخميس تأييده وضع آلية حوار واتصالات مع الاتحاد الأوروبي، وفق ما قال الناطق باسمه “ديمتري بيسكوف”.

يذكر أن قمة بروكسل عقدت بين روسيا والاتحاد الأوروبي، وكان الكرملين رحّب بانعقاد القمة، مشيراً إلى أن الرئيس بوتين يؤيد إيجاد آلية للحوار والتواصل بين موسكو وبروكسل، وتناقش الاجتماعات، علاقات الكتلة المكونة من 27 دولة مع روسيا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *