تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء

مهاجرون مشردون ينصبون مئات الخيم وسط باريس

مشاركة

 أخبار القارة الأوروبية – فرنسا

نصب مئات المهاجرين المشردين وناشطون فرنسيون، أمس الخميس، نحو 250 خيمة أمام مقر بلدية العاصمة باريس، وذلك للمطالبة بإيجاد مأوى لهم بعد أن تقطعت بهم السبل.

المهاجرون ومن ضمنهم قصر نصبوا الخيم مع عائلاتهم وغالبيتهم العظمى من إفريقيا جنوب الصحراء، للإقامة فيها، في وقت كانت أجراس بلدية باريس تقرع.

” كيريل ثوريا” وهو مسؤول محلي في جمعية “يوتوبيا 56” التي تعنى بشؤون اللاجئين، وصاحبة المبادرة، قال : “نطالب بإيجاد مأوى لهم، فمنذ أسبوعين أو ثلاثة لم يعد بامكاننا القيام بذلك، شبكتنا للإيواء التضامني باتت مكتظة”.

وأضاف “لقد أبلغنا بذلك سلطات منطقة إيل دو فرانس( منطقة باريس الكبرى) لكننا لن نتلقَ أي جواب. نأمل أن تدعمنا البلدية”.

وذكر أنه تم توجيه رسالة مؤرخة الأربعاء وأرسلت إلى السلطات الإقليمية، تلفت بلدية باريس انتباه الدولة إلى “وضع العائلات الطالبة للجوء التي ليس لديها مأوى في باريس، والتي تتزايد التقارير عنها”.

كما جاء في الرسالة “ومن أجل عدم السماح لهذا الوضع بالاستمرار، وفي مواجهة خطر إعادة تشكل مخيمات كبيرة الحجم كتلك التي كانت موجودة في السنوات الأخيرة في شمال باريس، نطالب بالتكفّل بهذه العائلات في أقرب وقت ممكن”.

و هذا الاحتجاج ليس الأول أمام بلدية باريس من قبل المهاجرين المشردين، حيث سبق أن تم نصب مئات الخيم أمام البلدية في سبتمبر/ أيلول الماضي، وكان للهدف نفسه ،إيجاد مأوى لهم..

 آنذاك وبعد ساعات قليلة من هذه الخطوة، حاولت الشرطة إخلاء المكان “بالقوة”، لكن في نهاية المطاف قامت البلدية بفتح إحدى القاعات لإيواء المهاجرين بشكل مؤقت.

يذكر أن السلطات الفرنسية دأبت على تفكيك مخيمات المهاجرين باستمرار. ووفقا لشرطة باريس فأنه يتم تأمين مأوى لمعظم سكان المخيمات العشوائية .

لكن الجمعيات الفرنسية الحقوقية، ترى أن الدولة تجلي المهاجرين من أماكن تجمعهم دون أن تأمن لهم حلا حقيقيا.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *