تحميل

اكتب للبحث

أخبار تشريعات لجوء مجتمع

المانيا.. اليمين المتطرف يدخل على خط هجوم “فورتسبورغ”

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – المانيا

يسعى محققون ألمان لتحديد دوافع صومالي يشتبه بأنه نفّذ عملية طعن أودت بثلاثة أشخاص وأصابت خمسة بجروح خطيرة في مدينة فورتسبورغ. وسيطرت الشرطة عليه لاحقا بعدما أطلقت النار على فخذه، وفق ما أعلن وزير الداخلية في ولاية بافاريا يواكيم هيرمان.

وعثر المحققون على سجّلات تظهر أن الرجل يتلقى العلاج في مصحة للأمراض النفسية فيما أشارت الشرطة إلى أنه ليس إسلاميا معروفا بالنسبة للسلطات، وقال هيرمان “سيحدد تحقيق الشرطة إن كان عملا إسلاميا أم أنه نتيجة الوضع النفسي” للمشتبه به. لكن الرئيس المشارك لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف، يورغ موتين أشار إلى أن أحد الشهود أفاد عن سماعه المشتبه به يهتف “الله أكبر”.

وندد موتين بـ”عمليات القتل الإسلامية بسكين في قلب ألمانيا” مؤخرا، مضيفا أن ما يحصل “مأساة بالنسبة للضحايا الذين أتعاطف معهم وتجسيد آخر لسياسة ميركل الفاشلة بشأن الهجرة”، وشدد الحزب اليميني مرارا على أن قرار المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السماح بدخول أكثر من مليون طالب لجوء (فر العديد منهم من سوريا والعراق) منذ 2015 ساهم في رفع مستوى الخطر الأمني.

ونفّذ المشتبه به البالغ 24 عاما الذي وصل إلى فورتسبورغ عام 2015 الاعتداء وسط المدينة مساء الجمعة، مستهدفا متجرا لبيع المعدات المنزلية قبل أن يتوجّه إلى مصرف.

بدوره، أعرب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن صدمته حيال “الوحشية الشديدة” للجريمة. وقال “سيحاسب بموجب حكم القانون على فعلته غير الإنسانية”.

يشار أن المدينة نفسها شهدت قبل خمس سنوات هجوما نفّذه شخص بفأس أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح على متن قطار. وحاول حينها منفّذ الاعتداء الأفغاني مهاجمة أحد المارة أثناء فراره قبل أن ترديه الشرطة، فيما تبنى تنظيم داعش الاعتداء

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *