تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء مجتمع

ناشطون سوريون يبعثون برسالة لمنع تنظيم حفل في هامبورغ للمطرب “شادي جميل” المؤيد لنظام الأسد

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – ألمانيا

أعلن ناشطون سوريون من اللاجئين المقيمين في ألمانيا اليوم الثلاثاء، بعث رسالة المطرب السوري” شادي جميل” والذي من المقرر أن يحيي حفلا في هامبورغ (Oriental Band Hamburg) حفلا يوم الخميس المقبل 25 من تشرين الثاني الجاري.

الرسالة أتت لحث المطرب لإلغاء الحفل وذلك بسبب موافقه المؤيدة لنظام الأسد، والتهديد بتنظيم مظاهرة أمام مقر الحفل في حال المضي في الحفل.

وجاء في الرسالة : “نحن أحرار الشعب السوري الحر في هامبورغ نقولها وبصراحة تامة بأنه غير مرحب بك ولا بفرقتك المقيمة هنا ولا بالحفلة المزمع إقامتها في مدينة هامبورغ الألمانية بتاريخ25 /12/ 2021”.

وأضاف الناشطون في رسالتهم : “كما تعلم أنت ومنظمي هذه الحفلة إننا هاجرنا إلى هذه البلاد ليس حبا بالهجرة والتغرب بل بسبب إجرام واستبداد نظام الأسد الإرهابي وشبيحته، والذي تُعتبر يا شادي جميل أحد شبيحته الذين يمجدون الطاغية المستبد القاتل بشار الأسد وهذا مُثبت وموثق بمقطع فيديو مرفق من حفل سابق لك “. حسب وصف البيان.

كما شدد الموقعون على البيان بالقول: “نحن الأحرار السوريين في ألمانيا لن نسمح أن يلحق بنا ويطاردنا الشبيحة الى هنا ليجمعوا الأموال وليغنوا للمجرم الطاغية الذي قتل وهجر وشرد الملايين من أبناء الشعب السوري وخاصة الآن وفي هذه الظروف العصيبة، حيث تآمر الجميع على ثورة الشعب السوري الحر ولكننا مازلنا مستمرين بثورتنا حتى إسقاط النظام البعثي واركانه”.

ووفقا لما جاء في البيان فإن العديد من اللاجئين السوريين المقيمين في المدينة يعتزمون تنظيم مظاهرة مناهضة لهذا الحفل في حال المضي فيه دون الأخذ بعين الاعتبار رفض ألاف اللاجئين السوريين بالمدينة لقدوم المطرب ” شادي جميل”.

وأوضح البيان في هذا الصدد بالقول:”وفق القانون الألماني بمظاهرة ضده وسندعوا كافة الاحرار في ألمانيا للوقوف معنا وسنعمل بكافة الطرق القانونية لمنعه… لن ندع شبيحة النظام يفرحون ويرقصون هنا في بلاد المهجر وأهلنا في ريف حلب و إدلب والمخيمات يعانون الأمرين وانعدام أبسط مقومات الحياة الإنسانية في المخيمات وتحت الأشجار من البرد والظلم والتهجير وقصف النظام الأسدي والروسي والإيراني لهم”.

يشار إلى أن مئات من النشطاء السوريين سبق أن نظموا مظاهرة مناهضة لحفل أقامة المطرب “علي الديك” المؤيد لنظام لأسد في مدنية “منهايم” الألمانية نهاية 2019، رغم تعهد ” الديك” قبل الحفل بعدم ذكر اسم بشار الأسد أو الغناء له أو لقواته خلال الحفلة الغنائية.

وشهد الحفل الكثير من المناوشات أدت إلى ألغاء الحفل قبل انتهاء الوقت المحدد له.

ومعروف عن ” الديك” وكذلك” جميل” بمواقفهم المؤيدة لنظام الأسد حيث أكدوا في مناسبات عدة تأييدهم لما تقوم به قوات النظام السوري من قتل ضد المدنيين بجحة ما يصفونه بـ”محاربة الإرهاب”

جدير بالذكر أنه يقيم في ألمانيا أكثر من 800 ألف لاجئ سوري جلهم وصل بعد العام 2015، هربا من الحرب التي يشنها نظام الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين ضد المدنيين السوريين الذين ثاروا على النظام ربيع 2011.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *