تحميل

اكتب للبحث

أخبار بورتريه شخصيات

“فان هيلمونت”.. مؤسس الكيمياء الغازية

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بورتريه

كان “يان بابتست فان هيلمونت” طبيبا وكيميائيا، وعالم نبات بلجيكي عاش بين (12 يناير/ كانون الثاني 1580 – 30 ديسمبر / كانون الأول 1644).

عمل مباشرة خلال السنوات التي تلت عمل الكيميائي “براكلسوس” وظهورعلم الكيمياء العلاجية ، ويعتبر أحيانا “مؤسس الكيمياء الغازية (وهو العلم الذي يدرس الخصائص الفيزيائية للغازات وكيفية ارتباطها بالتفاعلات الكيميائية) .

إدخال كلمة “غاز” لمفردات العلوم

لا يزال يُذكر “فان هيلمونت” بشكل كبير في الأوساط العلمية بسبب أفكاره حول التولد التلقائي ، وتجربته على شجرة الصفصاف التي استمرت 5 سنوات ، وإدخاله لكلمة “غاز” (من الكلمة اليونانية فوضى) في مفردات العلوم.

حاول “فان هيلمونت” إثبات أن النبات يحصل على غذائه من التربة وبذلك ينقص وزنها بزيادة وزن النبات وقام بهذه التجربة عام1652م وسارت التجربة بالطريقة التي اثبت بها تلك النظرية.

استنتج “هيلموت” أن النبات يحصل على غذاؤه من الماء وليس التربة ولكنه أصاب -معظم- الحقيقة؛ لأن النبات يحصل على غذاؤه من الماء والهواء وأشعة الشمس عن طريق عملية البناء الضوئى ومعادلتها هي: كلوروفيل + ماء + ثاني أكسيد الكربون + ضوء الشمس = سكر الجلوكوز + الأكسجين

حياته

كان “فان هيلمونت” هو الطفل الأصغر من بين خمسة أشقاء، والدته هي “ماريا ستاسايرت” ووالده هو “كريستيان فان هيلمونت” المدعي العام وعضو مجلس بروكسل الذي تزوج في كاتدرائية سانت ميشيل وغاودلا عام 1567.

 تلقى “فان هيلمونت” تعليمه في جامعة لوفان، وبعد أن تنقل من تخصص إلى آخر ولم يجد الرضا في أي شيء، تحول إلى الطب، توقف مؤقتا عن دراسته وسافر لبضع سنوات إلى سويسرا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وإنجلترا.

اقرأ أيضا: “لازارو سبالانزاني” واضع أسس التلقيح الاصطناعي

عندما عاد إلى بلده أكمل دراسته وحصل على شهادة الطب عام 1599. مارس عمله في مدينة أنتويرب في وقت الطاعون العظيم عام 1605، وألف بعد ذلك كتابًا بعنوان (دي بيست) والذي راجعه “نيوتن” عام 1667.

في عام 1609 حصل على درجة الدكتوراه في الطب، في نفس العام تزوج من “مارغريت فان رانست” ، التي كانت من عائلة نبيلة ثرية.

عاش “فان هيلمونت” و”مارجريت” في فيلفورد بالقرب من بروكسل ، وأنجبا ستة أو سبعة أطفال، مكنه ميراث زوجته من التقاعد مبكرا من ممارسته الطبية والانشغال بالتجارب الكيميائية حتى وفاته في 30 ديسمبر/ كانون الأول 1644.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *