تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

اغتيال صحفي في أثينا.. والحكومة تطالب بـ”تحقيق سريع” في الجريمة

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – اليونان

طالب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم السبت، إلى إجراء تحقيق سريع في جريمة قتل صحفي في عملية اغتيال نفذت بـ17 رصاصة.

وقُتل الصحفي اليوناني الشهير “يورجوس كارايفاز” البالغ 52 عاماً بالرصاص أمام منزله في العاصمة اليونانية أثينا أمس الجمعة، وكان يعمل لصالح قناة “ستار”الخاصة، ويدير موقع “بلوكو.جر” الإخباري.

في السياق، قال الوزير اليوناني المكلف بحماية الصحفيين: “بناء على أمر مستعجل من رئيس الوزراء، سيتمّ تسريع التحقيق إلى أقصى درجة”.

ووصف الوزير عملية اغتيال الصحافي كارايفاز بأنها “جريمة كراهية”، مضيفا أن مهنة “الضحية كصحفي” تعطي التحقيق أهمية خاصة.

نقابة الصحافة في أثينا قالت في بيان: إن كارايفاز كان “أحد الصحافيين الجنائيين الأكثر خبرةً في الميدان، ويحظى بتقدير كبير من جانب زملائه”

هذا، وأفاد مصدر في الشرطة اليونانية بأن كارايفاز استُهدف من رجلين كانا على متن دراجة نارية أطلقا 17 رصاصة، وذلك بناء على تعداد الخراطيش التي عثر عليها، ودانت الجريمة، المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي لحماية حقوق الإنسان.

ودان الجريمة مسؤولون أوروبيون وأحزاب سياسة يونانية ونقابات الصحافة في اليونان.

وكتبت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين في تغريدة: “قتل صحفي هو عمل مشين وجبان”، مضيفة بالقول: “أوروبا تدافع عن الحريات وحرية الصحافة هي الأكثر قداسةً على الإطلاق. يجب أن يتمكن الصحفيون من العمل بأمان. آمل أن يُقدّم المجرمون إلى العدالة قريباً”.

يذكر أنه سبق أن تعرضت مقرات وسائل إعلام يونانية بشكل منتظم لعمليات تخريب وهجمات بالقنابل، إلا أنه نادراً ما تحصل اعتداءات تستهدف صحافيين.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *