تحميل

اكتب للبحث

أخبار مجتمع

انتقاما من عشيقته.. بريطانية تقيم جنازة وهمية لصديقها

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

أقامت امرأة بريطانية جنازة وهمية لصديقها السابق، بعد اكتشافها خيانته لها مع امرأة أخرى، وذلك لإيهام عشيقته أنه مات، بينما كان هو في السجن.

صحيفة “ميرور” البريطانية، ذكرت أن “ثيا لوفريدج”، إحدى مستخدمي موقع “TikTok”،حصدت في فيديو مصور لها أكثر من مليون إعجاب وما يقرب من 16 ألف تعليق، قالت فيه إنه بعد إنجابها هي وشريك حياتها السابق لابنهما، اكتشفت خيانته لها طوال الوقت الذي كانت حاملاً فيه، الأمر الذي تسبب في حدوث مشاكل كثيرة في علاقتهما.

وأوضحت الصحيفة، أن “لأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع بين الثنائي، اكتشاف “لوفريدج” أن عشيقة حبيبها هي حبيبته السابقة، وبعد فترة وجيزة من اكتشافها، انتهى به الأمر إلى السجن”.

كما أكدت البريطانية في الفيديو، أن “عشيقة حبيبها المسجون كانت تراسله باستمرار  في محاولة لمعرفة مكانه، وهي مرتبكة بسبب عدم رده عليها”.

لذلك، قررت “لوفيريدج” الانتقام من حبيبها السابق، بدلاً من إخبار عشيقته بحقيقة ما حدث معه بالفعل، استخدمت اختفائه المفاجئ كطريقة لإقناع عشيقته بأنه مات، بمراسلتها لها وإخبارها أنه لم يعد على قيد الحياة، وأقامت بالاتفاق مع شقيقته، جنازة وهمية له وأرسلت لعشيقته صور المراسم.

يشار إلى أنه، على الرغم من مرور 3 أعوام، فإن عشيقته ما زالت تعتقد أنه مات، فهي تنشر كل عام عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” القليل من الثناء على حب حياتها، وكيف تشعر بالأسف لأنها لم تستطع الحضور عندما مات لإنقاذه.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *