تحميل

اكتب للبحث

أخبار

تحت وقع فضيحة القبلة لمساعدته.. وزير الصحة البريطاني يقدم استقالته

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

بعدما أقر بأنه خالف قواعد مكافحة فيروس كورونا باحتضانه وتقبيله مساعدته داخل مكتبه، قدم وزير الصحة البريطاني مات هانكوك استقالته اليوم السبت.

الحكومة البريطانية نشرت خطاب استقالة الوزير الذي قدمه لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

وخلال الأيام الماضية تعرض جونسون لضغوط متزايدة لإقالة هانكوك، بعد اتهامات بالرياء السافر أثارها اعتراف الوزير بمخالفة قواعد التباعد الاجتماعي عندما عانق كبيرة مساعديه وقبّلها.

وانتشرت  صورة على نطاق واسع في بريطانيا يظهر فيها الوزير المستقبل وهو يقوم بعناق وتقبيل “كولادانجيلو” مساعدته داخل مكتبه.

واعتذر هانكوك أمس الجمعة عما بدر منه بعدما نشرت صحيفة “ذا صن” الصورة، وقال هانكوك، وهو متزوج، في بيان “أقر بأنني انتهكت قواعد التباعد الاجتماعي في هذه الظروف… خذلت الشعب وأنا آسف جدا”.

بعد الاعتذار قال جونسون أمس إنه يعتبر الأمر منتهيا، لكن الصحف البريطانية الكبرى التي نشرت جميعها القصة على صفحاتها الأولى ذكرت أن هانكوك فقد أي سلطة معنوية وأخلاقية وعليه الرحيل.

ووفقا لصحيفة (ذا صن) فإن صور هانكوك وكولادانجيلو المتزوجة أيضا، التقطت في مقر وزارة الصحة في لندن يوم 6 مايو/ أيار الماضي خلال ساعات العمل، وقبل أسبوعين من رفع الحظر المفروض على المعانقة بين الأفراد.

وقاد هانكوك البالغ 42 عاما جهود الحكومة لمحاربة الجائحة، ودائما ما نصح الناس باتباع القواعد الصارمة كما رحب العام الماضي باستقالة عالِم كبير خرق القيود بطريقة مشابهة.

وكان حزب العمال المعارض قد تساءل عما إذا كان هانكوك قد خالف قواعد سلوك العمل الوزاري عندما عيّن مساعدته، وهي صديقة له منذ سنوات فضلا عن أنه تم تعيينها دون الإعلان عن ذلك رسميا، مما أثار من جديد اتهامات بالمحسوبية وُجهت من قبل لحكومة جونسون المحافظة.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *