تحميل

اكتب للبحث

أخبار لجوء

بعد مأساة المانش.. دعوى قضائية ضد وزيرة داخلية بريطانيا

مشاركة

أخبار القارة الأوروبية – بريطانيا

بعد غرق العشرات من طالبي اللجوء قبالة سواحل فرنسا أمس الأربعاء، تقدمت مجموعة دعم للمهاجرين اليوم الخميس بدعوى قضائية ضد خطط وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، لصد الزوارق التي تمر في القناة الإنكليزية (بحر المانش).

منظمة Channel Rescue، التي تأسست العام الماضي لضمان سلامة المهاجرين، قالت في بيان إنها رفعت دعوى ضد الوزيرة” باتيل” التي تشكل خططها “تهديدا للحياة، كما أنها غير إنسانية وغير قانونية”.

وبحسب تقارير صحافية بريطانية فإن المنظمة الحقوقية تتحدى شرعية قرار باتيل، بموجب القانون البحري البريطاني والدولي، الذي ينص على أنه لا يمكن لأحد أن يعرض قوارب أخرى للخطر في البحر.

ويأتي هذا التحرك بعد يوم من “مأساة المانش” حيث أعلن أمس عن وفاة 31 مهاجرا قبالة سواحل كاليه الفرنسية بعد محاولتهم عبور بحر المانش نحو السواحل البريطانية.

يشار إلى أن منظمة ” أوكسام ” كانت قد وصفت في ورقة موجزة صدرت العام 2017، عمليات “الصد” للمهاجرين في بحر المانش بأنها “ممارسة من قبل السلطات لمنع الناس من التماس الحماية على أراضيها من خلال إعادتهم قسرا إلى بلد آخر”.

الوسوم

اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *